مسلسل شقة 6.. رعب وتشويق وسط معركة الانتشار باستخدام الأسلحة التقليدية

صورة
مسلسل شقة 6..  رعب وتشويق وسط معركة الانتشار باستخدام الأسلحة التقليدية تدين صناعة الدراما بشكل خاص للكاتب الكبير الراحل د.أحمد خالد توفيق عليه رحمة الله بإنقاذها من شبح الملل والتكرار والأفكار المكررة المعلبة منذ عشرات السنين. فبعد النجاح الكبير لمسلسل "ما وراء الطبيعة" و الذي أنتجته منصة "نتفيلكس" العملاقة والذي كان نجاحه مرتبط بالشعبية الهائلة للكاتب الراحل الكبير بين الشباب انتشرت دراما الرعب كالنار في الهشيم. ومع الانتشار التدريجي والاستحواذ للمنصات الرقمية علي سوق الدراما والتي تعد أيضا تهديدا حقيقيا لصناعة السينما بشكل خاص وستقضي مع الوقت نهائيا على القنوات الفضائية التي قتلت شغف المشاهد باعتمادها على شهر واحد فقط لعرض كل ما في جعبتها من إنتاج مع فاصل لا ينتهي من الإعلانات المكرره السخيفه المملة وجد المشاهد ضالته في تلك المنصات "أو في المواقع التي تسرق ما تعرضه تلك المنصات حصريا" التي يجد فيها المشاهد ما يريد وفي أي وقت بعيدا عن الجمعيات الخيرية التي تطالبه بالتبرع ولو بجنية أو عن الكومباوندات الأفلاطونية التي تطالبه بانتهاز فرصة العمر وشراء ڤيلا بس

تاريخ و نشأة القصص المصورة "كوميكس" "2"

تاريخ و نشأة القصص المصورة "كوميكس" "2"

تاريخ و نشأة القصص المصورة "كوميكس" "2"




تحظى القصص المصورة "كوميكس" بشعبية كبيرة فى العالم أجمع لبساطتها وسهولتها وطرافتها وقدرتها العالية على التعبير وإيصال الغرض بدون مجهود كبير , ويبقى تاريخ هذه القصص مجهولا عند الكثيرين , فى هذه السلسة سنقدم على ثلاث حلقات بإذن الله تاريخ القصص المصورة وسنحاول أن نبحث عن البدايات سواء عالميا أو مصريا .

وقد قدمنا فى الحلقة الأولى بدايات القصص المصورة : Comics واليوم نكمل حكايتنا الشيقة .



متي صدرت أول صحيفة هزلية للأطفال؟

صدرت أول صحيفة أمريكية للأطفال عام 1896 , هى عبارة عن ملحق صور لجريدة (نيويورك تايمز) و كانت تحتوى على رسوم لمغامرات طفل فى شوارع نيويورك و كان هذا هو بداية ظهور صناعة الهزليات المصورة أو المسلسلات المرسومة فى مجلات الأطفال ,حيث انتقل الاهتمام بهذه الهزليات المصورة من أمريكا إلى دول العالم و خاصة دول غرب أوروبا .

و الرسوم ليست عنصراً إخراجياً فحسب , بل هى مادة صحفية حية لها قيمة جمالية و إعلامية و ثقافية كبيرة , و قد تفوقت المادة المكتوبة فى تأثيرها فى بعض الأحيان , لذا لم يقتصر استخدامها على الصحافة بل تعدتها إلى السينما و التليفزيون و المسرح.

 و تبدو أهمية الرسوم فى تربية ذوق الطفل و نظرته إلى مواطن الجمال فيما يعرض له , و فى إعانة خياله على الأنطلاق , و فى تنمية قدرة حواسه على الربط و عقله على التفسير و التحليل , أن تكون ملونة , مستوحاه من بيئة الأطفال , و تناسب مستويات نموهم , و أن تظهر فيها عناصر الجمال و التجسيد الفنى , و أن تكون متوازنة مع المادة المكتوبة و تعرض فى وحدة فنية متكاملة.

هذا و تعتمد الرسوم على عناصر بصرية و على قدرة الطفل العقلية عموماً , إضافة إلى اعتمادها على مدى ثقافة الطفل , لأن فهم الرسم يرتبط بثقافة الطفل نفسه شأنه فى ذلك شأن اللغة اللفظية . 

و هناك بعض المبررات التى تدعو إلى الاهتمام بالصورة فى مجلات الأطفال , فهى أول أشكال التعبير أو الكتابة التى يفهمها الطفل ,و ترتبط بالعين فى إدراك الأشياء , و الصورة أكثر تأثيراً فى الطفل و أبقى أثراً فى الذاكرة و أقدر على احتواء الخبرة البشرية القابلة للفهم من جانب الأطفال و أقل تجريداً من الكتابة , وهى بهذا أقرب إلى طبيعة إدراك الأطفال , و يرجع تأثير الصورة فى الطفل إلى أنها تقرب إلى عقله لغة حياة الشعوب , بما تعرضه من نماذج بشرية مختلفة تخاطب عينه و فكره .

ما هي أهمية الصور والرسوم داخل القصص المصورة؟ 

و هذا و تعتبر كلاً من الصور و الرسوم داخل القصص المصورة لها دور هام فى مجلات الأطفال من الناحية الجمالية فضلاً عن تنمية خيال الطفل و زيادة قدرته على التصور و التعبير عن الإحساس و المعانى و الشخصيات و الجو العام المتضمن فى الموضوع , و هى بالإضافة إلى كل هذا فهى تنقل إلى الطفل العديد و العديد من القيم و المعايير , و السلوكيات التى لاحظناها عند تعرض الطفل للمجلة .

و قد أخذت صحافة المسلسلات المصورة بالانتشار بشكل واسع بعد أن ظهرت أفلام الكارتون و لاقت إقبالاً من الأطفال , و لكن النجاح الذى تحقق لهذه الأفلام لم يتحقق لصحف المسلسلات الهزلية المصورة , و يرجع ذلك إلى اختلاف طبيعة و قدرات الفيلم السينمائى و التليفزيونى عن طبيعة و قدرات الصحيفة , و قد أخذت كثير من صحف و مجلات الأطفال فى الوطن العربى فى تحقيق صفحات الهزليات المصورة , منها ما هو مترجم و منها ما هو مؤلف.

و على الرغم من هذا الانتشار الواسع الذى حققته صحف الهزليات المصورة فى أمريكا , أوروبا و بعض البلدان النامية , إلا أنها تواجه نقداً شديداً يصل إلى حد القول أنها تفسد خيال الأطفال , و مبعث هذا القول هو أن المشاهد المحدودة التى تكون فى الغالب واضحة كل الوضوح يسهل على الطفل فهمها دون الرجوع إلى المادة المكتوبة إلى جوارها , و التى لا تتبع أسلوباً أدبياً فنياً ,فيحد ذلك من خيال الطفل إضافة إلى أن الهزليات , قد تقود الطفل إلى الاعتياد على القراءات السريعة العابرة مكتفياً بالمشاهد دون القراءة الجادة المطلوبة .

ما هي قصص الرسوم المسلسلة؟ 

و يطلق عليها البعض شريط الرسوم المتتابعة :- و هى مجموعة من الرسوم المتتابعة واحدة بعد الأخرى يستطيع الطفل من خلالها أن يتمتع بقصة متكاملة و قد تخلو تماما من الكلمات اعتماداً على قدرة الطفل على قراءة الصور .

حيث أثبتت الأبحاث الهامة أن القصص المصورة من أفضل أنواع القصص فقد نصح الخبراء بالقصص المصورة لأنها تحقق فائدة كبيرة عن القصص الأخرى الروائية .

و هذا المجال من صحافة الأطفال يرتبط فى وجدان الطفل بالتفاعل الإيجابى السريع , لأن هذا المجال هو ما تتميز به صحافة الأطفال عن غيرها من وسائل الإعلام و الثقافة الأخرى الموجهة للطفل , لأنه يكون من خلال شخصيات كرتونية عامة و محبوبة للأطفال و يكون قليل الكلمات كثير الرسوم , و به تتابع سريع للأحداث , و به السلوكيات ممثلة و معبر عنها بالكلمة و الصورة أعظم تعبير , و يبرز أيضا السلوكيات المرغوبة إبرازاً هائلا مما يساعد على ترسيخها فى نفس الطفل الذى يحب هو الآخر تقليدها.

إن أطفال ما بين الثامنة و الثالثة عشرة يغرمون بقراءة ما يسمى بالهزليات Comics أو ما اصطلح البعض على تسميته المسلسلات الهزلية المصورة , و يبلغ الشغف أشده فى سن الحادية عشرة و الثانية عشرة , بل إن المراهقين و الكبار يغرمون بقراءة الهزليات و مما يزيد من انتشارها انتقالها من يد إلى أخرى و من قارئ إلى آخر .

و لا يختلف فى قراءتها أذكى الأطفال و أغباهم ,من ينال أعلى الدرجات فى دراسته و من ينال أقل الدرجات , ويبدو أن الصلة غير وثيقة بين التحصيل المدرسى و قراءة الهزليات.

ما هي سمات القصة المرسومة؟ 

- و للقصة المرسومة سمات أهمها :

1- استخدام بالونات الجمل التى تتحدث فيها الشخصيات .

2- التسلسل المنطقى للأحداث و البعد عن القفزات الدرامية .

3- استخدام مجموعة من الشخصيات تقوم بالأدوار الرئيسية و لها سمات محددة من ناحية الشكل و الملامح .

و يراعى عند نشر القصة أن تتضمن القيم و السلوكيات السوية إلى جانب الثقافة و المتعة بطريقة مبسطة و مشوقة تتفق و قدراتهم على الاستيعاب و الفهم .

و قد تقدم القصة كاملة فى عدد واحد من إعداد المجلة أو بشكل مسلسل يحتوى العدد الواحد من المجلة على جزء أو فصل من القصة.


المصادر : 
صالح دياب هندى ." أثر وسائل الأعلام على الأطفال ", مرجع سابق , ص 98.
اعتماد خلف معبد ."صورة البطل المقدم للطفل المصرى فى مجتمع الحرب و السلام ", دراسة تطبيقية مقارنة , رسالة دكتوراه غير منشورة ,( القاهرة : معهد الدراسات للطفولة , جامعة عين شمس , 1989) ص115.
فادية محمود على مسعود."العنف كما تعكسه القصص المصورة داخل مجلات الأطفال", مرجع سابق , ص73.
عفاف أحمد عويس ." ثقافة الطفل بين الواقع و الطموحات ", ( القاهرة : مكتبة الزهراء , ط1 , 1999) ص139.
صالح دياب هندى . ":أثر وسائل الإعلام على الأطفال", مرجع سابق , ص ص 103-104 .
رحيم ياسر ." الصورة فى مطبوعات الأطفال فى ندوة صحافة الأطفال فى الوطن العربى ", ( بغداد: المركز القومى للدراسات الإعلامية , 1977) ص 97.
فادية محمود على  مسعود .مرجع سابق , ص 74.
مرفت محمد كامل الطرابيشى ." مدخل إلى صحافة الأطفال", مرجع سابق ,ص ص90-91.
عنايات محمد محجوب ." الصحافة المدرسية الأسس النظرية و التطبيقات العلمية ", ( القاهرة : دار الفكر العربى , ط1, 2005) ص 201.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من هو فيجو الدخلاوي الذي يتم البحث عنه علي ويكيبيديا.. "هنعمل مهرجانات"

الانهيدونيا "anhedonia".. كيف تموت المشاعر وهل يمكن أن تعود إلي الحياة من جديد؟

من هو سيف زاهر.. ما لن تجده على ويكيبيديا