مسلسل شقة 6.. رعب وتشويق وسط معركة الانتشار باستخدام الأسلحة التقليدية

صورة
مسلسل شقة 6..  رعب وتشويق وسط معركة الانتشار باستخدام الأسلحة التقليدية تدين صناعة الدراما بشكل خاص للكاتب الكبير الراحل د.أحمد خالد توفيق عليه رحمة الله بإنقاذها من شبح الملل والتكرار والأفكار المكررة المعلبة منذ عشرات السنين. فبعد النجاح الكبير لمسلسل "ما وراء الطبيعة" و الذي أنتجته منصة "نتفيلكس" العملاقة والذي كان نجاحه مرتبط بالشعبية الهائلة للكاتب الراحل الكبير بين الشباب انتشرت دراما الرعب كالنار في الهشيم. ومع الانتشار التدريجي والاستحواذ للمنصات الرقمية علي سوق الدراما والتي تعد أيضا تهديدا حقيقيا لصناعة السينما بشكل خاص وستقضي مع الوقت نهائيا على القنوات الفضائية التي قتلت شغف المشاهد باعتمادها على شهر واحد فقط لعرض كل ما في جعبتها من إنتاج مع فاصل لا ينتهي من الإعلانات المكرره السخيفه المملة وجد المشاهد ضالته في تلك المنصات "أو في المواقع التي تسرق ما تعرضه تلك المنصات حصريا" التي يجد فيها المشاهد ما يريد وفي أي وقت بعيدا عن الجمعيات الخيرية التي تطالبه بالتبرع ولو بجنية أو عن الكومباوندات الأفلاطونية التي تطالبه بانتهاز فرصة العمر وشراء ڤيلا بس

نجم الزمالك والمنتخب الوطنى على خليل : كيف تسببت واقعة أخلاقية فريدة من نوعها فى نهاية مسيرته مع الفريق !

نجم الزمالك على خليل : كيف تسببت واقعة أخلاقية فريدة من نوعها فى نهاية مسيرته مع الفريق !

نجم الزمالك والمنتخب الوطنى على خليل : كيف تسببت واقعة أخلاقية فريدة من نوعها فى نهاية مسيرته مع الفريق !

فى سبعينيات القرن الماضى كان الإسماعيلى يواجه الزمالك و كانت المباراة فى طريقها للتعادل السلبى حتى حدثت واقعة شهيرة و فريدة من نوعها فى تاريخ الكرة العالمية و المصرية كان بطلها على خليل نجم نادى الزمالك فى هذا الوقت .

أستلم على خليل الكرة من زاوية متطرفة بشدة وسدد بقوة شديدة فى الشباك من الخارج إلا أن التسديدة من شدة قوتها مزقت الشباك و دخلت المرمى من الخارج و استقرت فى الشباك وعندما كان يتأهب حارس الدراويش محمد أبو ليلة لالتقاط الكرة وبداية اللعب من جديد فوجىء كل من فى الملعب بالحكم المساعد "أحمد المرشدى" باحتساب الكرة هدفا .

هاجت جماهير الدراويش ونزلت إلى الملعب اعتراضا وكادت الأمور تتحول إلى كارثه لولا أن تفتق ذهن نجم هجوم الدراويش و المنتخب الوطنى فاكهة الكرة المصرية على أبو جريشة إلى فكرة غريبة لم تكن تخطر فى بال أحد .

أتجه على أبو جريشة إلى حكم المباراة الدولي أحمد بلال وطلب منه طلبا غريبا لثقته الشديدة فى أخلاق على خليل

"أسأل على خليل إذا كانت الكرة هدفا أم لا و هو سيقول لك الحقيقة وعليك باتباعها"

أتجة الحكم أحمد بلال إلى على خليل و سأله هل الكرة هدفا أم لا فأجابه على خليل مباشرة بالحقيقة بأن الكرة ليست هدفا فذهب الحكم إلى المرمى ووجد فعلا الشباك ممزقة فأغلى الهدف .

لم تنتهي الدراما عند هذا الحد ف الدوري حسم لصالح النادى الأهلى فى هذا الموسم بفارق نقطة واحدة عن الزمالك وكانت الأمور ستتعقد لو فاز الزمالك بالمباراة بالهدف الغير صحيح المحتسب لصالح الزمالك وعن تلك الواقعة يقول على خليل

" رفضت أن يكسب الزمالك زورا.. ووقتها حصد الأهلى لقب الدورى بفارق نقطة واحدة وقالوا لى لو كنت قلت إن هدفك في الإسماعيلى صحيح كنا حصدنا الدورى لكننى رفضت أن أكون مزورا، وقلت لهم إننا خسرنا لقب لكننا كسبنا احترام الجميع ومنحونى كأس أفضل أخلاق رياضية"

رحل على خليل فى أوج تألقه إلى الإمارات وبالتحديد إلى إلى دورى المؤسسات بالإمارات وهو ما يشبه دورى الشركات فى مصر وكان الرحيل بسبب خلافات مالية و إدارية مع إدارة نادى الزمالك برئاسة أيقونة الزمالك و رئيس النادى حلمى زامورا .

يرجح على شحاته أن سبب تعنت الإدارة معه هو بسبب حب الجماهير الشديد له و شعبيته الجارفة و هو ما دعى الجماهير فى ذلك الوقت لترديد أن الاعبين يرفضون تمرير الكرة إلى على خليل و خصوا بالذكر نجمى الفريق فاروق جعفر و حسن شحاته و هو ما لا يعتقد على خليل صحته .

وعن واقعة رحيله عن الفريق يقول على شحاته

" توجهت إلى منطقة ميت عقبة لشراء فاكهة.. ففوجئت بأحد لاعبي الكرة الطائرة يحضر خلفي ويقول لى: «هل ترغب أن تلعب في دوري المؤسسات في الإمارات وتتقاضى مبلغاً مالياً كبيراً؟!»، فوافقت على الفور، ثم اكتشفت بعد 25 سنة أن هذا اللاعب كان مدفوعاً من إدارة النادى حتى أرحل عن الزمالك حيث فوجئت بعد 25 عاما أثناء تواجدى في الإمارات بأحد المدربين يذكرنى بالواقعة رغم أنه لم يكن على علم بها.. ويؤكد لى أن لاعب الكرة الطائرة كان مدفوعا من الإدارة من أجل التخلص منى"


يؤمن على خليل أن واقعة مباراة نادى الزمالك و الإسماعيلى "واقعة الصدق" كانت سببا فى توتر علاقته مع نادى الزمالك حيث يقول أنه قد طلب من إدارة نادى الزمالك تنظيم مباراة اعتزال له إلا أن الإدارة قد رفضت لأنني اعترفت بعدم صحة الهدف في مرمى الإسماعيلى خلال موسم 77.

ومؤخرا قامت إدارة نادى الزمالك برئاسة المستشار مرتضى منصور بإطلاق إسمه على أحد الحدائق داخل نادى الزمالك وهو ما جعل على خليل ممتنا بشدة .

المصادر :
المصرى اليوم
فيلجول

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من هو فيجو الدخلاوي الذي يتم البحث عنه علي ويكيبيديا.. "هنعمل مهرجانات"

الانهيدونيا "anhedonia".. كيف تموت المشاعر وهل يمكن أن تعود إلي الحياة من جديد؟

من هو سيف زاهر.. ما لن تجده على ويكيبيديا