التخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيروس كورونا.. 1 من كل 4 شباب في الولايات المتحدة يبلغون عن أفكار انتحارية


    
فيروس كورونا.. 1 من كل 4 شباب في الولايات المتحدة يبلغون عن أفكار انتحارية .



فيروس كورونا.. 1 من كل 4 شباب في الولايات المتحدة يبلغون عن أفكار انتحارية . 




في الأيام الأولى للوباء ، اجتمع العديد من الأشخاص لمساعدة بعضهم البعض ، والتواصل مع الأصدقاء الذين لم يتحدثوا معهم منذ شهور.

 لكن هذه الأزمة الدولية مستمرة ، والأميركيون يواجهون صعوبة في التكيف مع ضغوط الواقع الجديد.

 تُظهر البيانات النفسية الجديدة التي تم التقاطها أثناء الوباء أن الصحة العقلية في البلاد تتدهور ، وفقًا للبيانات التي تم الإبلاغ عنها هذا الأسبوع كجزء من التقرير الأسبوعي للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها .

 تزايد التفكير في الانتحار بين الشباب منذ العام الماضي ، حيث اعتبر واحد من كل أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عامًا الانتحار بجدية في الثلاثين يومًا السابقة للمسح ، وفقًا للتقرير ، حيث قام الباحثون باستطلاع 5412 بالغًا في الولايات المتحدة بين  24 و 30 يونيو.

في عموم سكان الولايات المتحدة ، أفاد مركز السيطرة على الأمراض أن 11 ٪ من البالغين الذين شملهم الاستطلاع قد فكروا بجدية في الانتحار في الثلاثين يومًا الماضية قبل إكمال المسح.  من بين أولئك الذين تم تحديدهم على أنهم من السود أو اللاتينيين ، كانت الأرقام أسوأ: أبلغ 19 ٪ من ذوي الأصول الأسبانية عن أفكار انتحارية و 15 ٪ من السود أفادوا بأفكار انتحارية.

 تعكس النتائج أمة على حافة الهاوية بشكل متزايد.  قال مركز السيطرة على الأمراض إن عدد الأمريكيين الذين أبلغوا عن أعراض القلق هو ثلاثة أضعاف العدد في نفس الوقت من العام الماضي.

 الوباء هو نوع جديد من التحدي

 قال فايل رايت ، المدير الأول لابتكار الرعاية الصحية لجمعية علم النفس الأمريكية: "كانت الأحداث السابقة لها بداية ، ووسط ، ونهاية".  "لا يمكن للناس الانفصال عن هذا."

 على عكس أحداث مثل 11 سبتمبر أو الأعاصير ، فإن جائحة الفيروس التاجي ليس مجرد شيء يشاهده الناس في الأخبار ، يقتصر على وقت ومكان محددين.  إنها موجودة في كل مكان ، ولا يبدو أن لها تاريخ انتهاء.

قال رايت: "لا أحد محصن ضد ضغوط الوباء".

 أضف إلى ضغوط الاقتصاد ، وزيادة التدقيق في الظلم العنصري وشبح الانتخابات الرئاسية الذي يلوح في الأفق ، ومن الصعب على الكثيرين الشعور بأن الأمور قد تسير على ما يرام.

 ذكر تقرير مركز السيطرة على الأمراض أن العبء العاطفي يقع بشكل أكبر على أولئك الذين أبلغوا عن علاجهم مؤخرًا بسبب مشاكل عقلية أو عاطفية.  على وجه الخصوص ، يقع الضغط بشكل غير متناسب على الشباب.

 وقالت "نسمع باستمرار أن الشباب يكافحون ويواجهون أوقاتًا عصيبة".

 هناك طرق لطلب المساعدة

 على المستوى الفردي ، أشار رايت إلى أن الركائز الأساسية للصحة النفسية تشمل الأكل الصحي والبقاء نشطًا والحصول على قسط كافٍ من النوم والحفاظ على الروابط الاجتماعية.

 وقالت: "في كثير من الأحيان عندما نكون في حالة توتر ، من الصعب التوصل إلى حل".  "الأصدقاء والعائلة يلعبون هذا الدور".

 قالت إذا كنت تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي ، فمن الأفضل أن تحاول التواصل مباشرة مع الآخرين أو الرد عليهم.  على وجه الخصوص ، إذا توقف شخص تعرفه أو تحبه عن المشاركة ، فقد يكون ذلك علامة على أن الوقت قد حان للتواصل معه.

 قال رايت: "يمكنك أن تقول أشياء مثل" أنا قلق عليك "واسأل عما إذا كانوا يأكلون وينامون ويعتنون بأنفسهم".

 يمكنك تشجيعهم على طلب المساعدة المهنية من معالج أو مستشار.  أوضح رايت أن هذه العملية أصبحت في الواقع أسهل قليلاً أثناء الوباء ، مستشهداً ببيانات APA التي تفيد بأن 75٪ من مقدمي خدمات الصحة العقلية قد تحولوا إلى الرعاية الصحية عن بُعد.

 وقالت "انهم متاحون ، ونحن نعلم أن العلاج عن بعد فعال".

 يوصي تحالف العمل الوطني لمنع الانتحار أولئك الذين يحتاجون إلى دعم عاطفي متعلق بـ Covid-19 أن يتصلوا بخط المساعدة في حالات الكوارث . 

 قال رايت إنه حتى لو لم تكن في أزمة ، فمن الأهمية بمكان أن تجد طرقًا ، وإن كانت غالبًا ما تكون بعيدة عنك أو ماديًا ، للحفاظ على الروابط مع الآخرين والقيام بما في وسعنا لدعم بعضنا البعض قبل أن يدخل شخص ما في وضع الأزمة.

 شعرت أن الكثيرين كانوا يفعلون ذلك بشكل جيد في الربيع حيث دخلت الأمة في الوباء.  وتتطلب الصحة العقلية للأمة الآن أن نتذكر تلك الروح نفسها.

 قال رايت: "كمجتمع ، نحن بحاجة إلى إعادة النهوض بشكل جماعي".


المصدر:CNN 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الانهيدونيا "anhedonia".. كيف تموت المشاعر وهل يمكن أن تعود إلي الحياة من جديد؟

الانهيدونيا "anhedonia".. كيف تموت المشاعر وهل يمكن أن تعود إلي الحياة من جديد؟  الانهيدونيا باختصار هي فقدان القدرة على الإحساس بالمتعة وعدم القدرة على الإحساس بالسعادة من التجارب الممتعة والتي كانت محببة إلى النفس عادة وهو شعور قاسي ومزعج إلي أقصي حد.  قد يبدو الكلام معقدا غير مفهوم إلا أنك بعد قراءة هذا المقال ستدرك حجم المعاناة التي يمكن أن تصيب إنسان في أسهل شيء قد يحصل عليه أشقى الناس في لحظات ما إلا أن مصاب الانهيدونيا يعجز عن هذا حتى لو لم يكن يعاني من أي ما قد يجعله حزين. ما هي الانهيدونيا؟ الانهيدونيا هي سمة سريرية أساسية للاكتئاب والفصام وبعض الأمراض العقلية والنفسية الأخرى ولكن يمكن أن تصيب من هو ليس مصابا بأى أمراض عقلية أو نفسية أخرى أي من الممكن أن يكون منفردا بلا أي أمراض نفسية أخرى .  قد يكون الأمر عسيرا على الفهم , فالنحاول أن نفهم معا و لنتعرف على هذا المرض الغامض الغريب الذى يحول حياة المصاب إلى جحيم لا يطاق . لا تجد الأم المصابة ب أنهيدونيا فرحة من اللعب مع طفلها. مشجع كرة القدم ليس متحمسًا عندما يفوز فريقه. لا يشعر المراهق بأي متعة من اجتياز اختبار القيا

من هو سيف زاهر.. ما لن تجده على ويكيبيديا

من هو سيف زاهر.. ما لن تجده على ويكيبيديا من هو سيف زاهر؟ -سيف محمد زاهر هو شخصية رياضية مصرية و إعلامي رياضي بارز وعضو مجلس إدارة العديد من المجالس الرياضية علي عدة فترات مختلفة.  -عمه هو الكابتن الراحل سمير زاهر "وليس والدة كما هو متداول" رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم السابق وأحد أبرز رؤسائه عبر التاريخ حيث فاز المنتخب الوطني المصري في فترة ولايته بكأس الأمم الافريقية أعوام ٢٠٠٦ و٢٠٨ و ٢٠١٠ . ويقول سيف زاهر عن عمه سمير زاهر أنه والده وليس عمه.  كم يبلغ عمر سيف زاهر -سيف زاهر من مواليد 14 سبتمبر ١٩٧٥ أي أنه يبلغ من العمر ٤٥ عاما بدايات سيف زاهر الإعلامية -ذاع صيته عبر قناة "الحياة" عندما عمل بها مذيعا رياضيا ومقدما للبرامج الرياضية وتنقل عدة مرات بين عدة قنوات حتى أستقر به الحال حاليا مقدما لبرنامج "ملعب أون" بالمشاركة مع الإعلامي الكبير أحمد شوبير الذي يبث عبر شبكة قنوات "أون سبورت" في الحادية عشر مساء حيث يقدم البرنامج بالتناوب مع شوبير و الذي يحظي بمتابعة كبيرة ويعد البرنامج الرئيسي بالقناة. -يقدم سيف زاهر أيضا في الإذاعة برنامج "وان تو

تقنية "EMDR" لعلاج الصدمات و نوبات الهلع وغيرها من الأمراض النفسية.. ثورة طبية في علم النفس

تقنية "EMDR" لعلاج الصدمات و نوبات الهلع وغيرها من الأمراض النفسية.. ثورة طبية في علم النفس  يمضي الزمن ويمر ويكتشف العلم المزيد من الأمراض النفسية الصعبة العسيرة على العلاج التقليدي وعلى نفس الوتيرة تتطور أساليب العلاج الدوائية و الغير دوائية حتى تواكب الوتيرة المتسارعة للأمراض النفسية أفة العصر الحديث. و يعد العلاج بواسطة الاستثارة الثنائية لحركة العين (EMDR) واحدًا من أهم العلاجات المستخدمة حديثا في الطب النفسي ويعتبر ثورة حديثة في عام النفس وعلى الرغم من أنه قد تم ابتكار هذه التقنية منذ عشرات السنين وبالتحديد منذ عام 1987 إلا أنها قد اتخذت شهرة كبيرة مؤخرا لنجاحها الكبير في علاج والمساعدة في علاج الكثير من الأمراض النفسية المستعصية خصوصا تلك المتعلقة بالصدمات النفسية عسيرة العلاج المتعلقة بالذكريات المؤلمة والتي ظلت لسنوات طويلة بلا حل نهائي يريح المريض من عناء يومي ولحظي ليس له فيه يد. ما هو علاج الـ EMDR؟ العلاج بواسطة الاستثارة الثنائية لحركة العين (EMDR) و هي اختصار باللغة الانجليزية ل " Eye Movement Desensitization and Reprocessing" هو أسلوب علاج نفسي يستخد