التخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيروس كورونا.. دور الأطفال في نشر كوفيد-١٩

  

فيروس كورونا.. دور الأطفال في نشر كوفيد-١٩

فيروس كورونا.. دور الأطفال في نشر كوفيد-١٩  



يمكن للأطفال حمل فيروس كورونا في أنوفهم لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع ، وفقًا لدراسة من كوريا الجنوبية.

 وجدت دراسات سابقة أن الغالبية العظمى من الأطفال المصابين بالفيروس يعانون من أعراض خفيفة أو لا تظهر عليهم أعراض.

 لكن هذه النتائج تلقي الضوء على السؤال الذي لم يتم حله حول مدى احتمالية نقل الأطفال للفيروس إلى الآخرين.

 تؤكد الدراسة على الدور المستمر للتباعد الاجتماعي والنظافة الجيدة مع عودة الأطفال إلى المدرسة.

 يشرح رئيس الكلية الملكية لطب الأطفال وصحة الطفل ، البروفيسور راسل فينر ، أن هناك ثلاثة أسئلة منفصلة ولكنها مرتبطة حول الأطفال وفيروس Covid-19:

 ■ هل يصاب الأطفال بالفيروس؟

 ■ ما مدى شدة الإصابة بالفيروس؟

 ■ هل يعطونه للآخرين؟

 بينما نعلم على وجه اليقين أن الأطفال يمكن أن يصابوا بالفيروس ، يقول البروفيسور فينر إن البيانات المستمدة من اختبارات الدم بالأجسام المضادة تشير إلى أنهم قد يكونون أقل عرضة للإصابة بالفيروس من البالغين - وخاصة الأطفال دون سن 12 عامًا.

 والعلماء واثقون جدًا من أن الأطفال أقل عرضة للإصابة بالمرض من البالغين حتى لو أصيبوا به ، حيث لا تظهر أي أعراض على الكثيرين على الإطلاق.  وهذا ما تؤكده الدراسة البريطانية التي نشرت يوم الجمعة.

 السؤال الثالث هو أقل ما نعرف عنه ، وهو الذي تحاول دراسة كوريا الجنوبية معالجته.

 ماذا تقول الدراسة الكورية الجنوبية؟

 وجدت الدراسة ، التي استندت إلى 91 طفلاً ، أنه حتى بين أولئك الذين يعانون من أعراض قليلة أو معدومة ، يمكن العثور على الفيروس في مسحاتهم بعد ثلاثة أسابيع.

 وخلص الباحثون إلى أن حقيقة وجود فيروس في أنوفهم تشير إلى أنهم قادرون على نقله.

 نظرًا للطريقة التي اختبرت بها كوريا الجنوبية وتتبعت الحالات المعزولة ، حتى أولئك الذين ليس لديهم أعراض ، فهي في وضع فريد للنظر في هذه المجموعة.

 بمجرد تحديد الحالات وعزلها ، تم اختبار المرضى بشكل متكرر حتى تم القضاء على الفيروس.

 لذلك كانت الدراسة قادرة على تزويدنا ببعض المعلومات الجديدة حول الأطفال باعتبارهم حاملين للفيروس ، وقدرتهم المحتملة على نشره فيما بعد.

 ومع ذلك ، مثل الدراسات الأخرى ، فإنه لا يزال يوجد جزءًا مفقودًا من اللغز.

 فقط لأن الفيروس موجود في أنف الطفل لا يثبت بشكل قاطع أنه ينقله بنفس معدل نقل البالغين.

 وقالت الدكتورة روبرتا ديبياسي ، رئيسة قسم أمراض الأطفال في مستشفى الأطفال الوطني في واشنطن العاصمة ، إنه سيكون "من غير المنطقي الاعتقاد بأن الأطفال ليس لهم دور في انتقال العدوى" نظرًا لأنهم يحملون الفيروس.

 لكن الأستاذ في صحة الطفل في جامعة ليفربول البروفيسور كالوم سمبل قال: "إن وجود المادة الوراثية للفيروس في مسحات في الجهاز التنفسي لا يجب أن يكون مساوياً لانتقال العدوى ، لا سيما لدى الأشخاص الذين لا يعانون من أعراض مهمة مثل السعال والعطس.  . "

 فهل يمكننا استنتاج شيء ما ؟

 يفرض المنطق أنه في كل من الأطفال والبالغين ، من المحتمل أن يكون الأشخاص الذين لا يعانون من أعراض أو يعانون من أعراض قليلة - الذين لا يسعلون ويطلقون الفيروس في الهواء - أقل عدوى ، وعادة ما يصاب الأطفال بحالات أخف من المرض.

 لكن لا يزال من الممكن أن يكون لأعداد كبيرة من الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض تأثير ملحوظ على معدل الإصابة.

 وكما يشير البروفيسور فينر ، فإن إبقاء المدارس مغلقة ليس مجديا أيضًا ولكنه يشكل مجموعة من المخاطر الخاصة به - على نمو الأطفال وتعليمهم وصحتهم العقلية.

 في حين أن الخطر الدقيق الذي يشكله الأطفال لا يزال سؤالًا مفتوحًا في الوقت الحالي ، فإن الإجابة عليه ستكون ضرورية للسيطرة على تفشي المرض في المستقبل.

 يعتقد الدكتور ديباسي أنه في حين أن "الغالبية العظمى من الأطفال المصابين يعانون من مرض خفيف أو غير معترف به" ، فإنهم قد يلعبون دورًا "مهمًا" في تمكين انتشار العدوى عبر المجتمعات.

BBC 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الانهيدونيا "anhedonia".. كيف تموت المشاعر وهل يمكن أن تعود إلي الحياة من جديد؟

الانهيدونيا "anhedonia".. كيف تموت المشاعر وهل يمكن أن تعود إلي الحياة من جديد؟  الانهيدونيا باختصار هي فقدان القدرة على الإحساس بالمتعة وعدم القدرة على الإحساس بالسعادة من التجارب الممتعة والتي كانت محببة إلى النفس عادة وهو شعور قاسي ومزعج إلي أقصي حد.  قد يبدو الكلام معقدا غير مفهوم إلا أنك بعد قراءة هذا المقال ستدرك حجم المعاناة التي يمكن أن تصيب إنسان في أسهل شيء قد يحصل عليه أشقى الناس في لحظات ما إلا أن مصاب الانهيدونيا يعجز عن هذا حتى لو لم يكن يعاني من أي ما قد يجعله حزين. ما هي الانهيدونيا؟ الانهيدونيا هي سمة سريرية أساسية للاكتئاب والفصام وبعض الأمراض العقلية والنفسية الأخرى ولكن يمكن أن تصيب من هو ليس مصابا بأى أمراض عقلية أو نفسية أخرى أي من الممكن أن يكون منفردا بلا أي أمراض نفسية أخرى .  قد يكون الأمر عسيرا على الفهم , فالنحاول أن نفهم معا و لنتعرف على هذا المرض الغامض الغريب الذى يحول حياة المصاب إلى جحيم لا يطاق . لا تجد الأم المصابة ب أنهيدونيا فرحة من اللعب مع طفلها. مشجع كرة القدم ليس متحمسًا عندما يفوز فريقه. لا يشعر المراهق بأي متعة من اجتياز اختبار القيا

من هو سيف زاهر.. ما لن تجده على ويكيبيديا

من هو سيف زاهر.. ما لن تجده على ويكيبيديا من هو سيف زاهر؟ -سيف محمد زاهر هو شخصية رياضية مصرية و إعلامي رياضي بارز وعضو مجلس إدارة العديد من المجالس الرياضية علي عدة فترات مختلفة.  -عمه هو الكابتن الراحل سمير زاهر "وليس والدة كما هو متداول" رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم السابق وأحد أبرز رؤسائه عبر التاريخ حيث فاز المنتخب الوطني المصري في فترة ولايته بكأس الأمم الافريقية أعوام ٢٠٠٦ و٢٠٨ و ٢٠١٠ . ويقول سيف زاهر عن عمه سمير زاهر أنه والده وليس عمه.  كم يبلغ عمر سيف زاهر -سيف زاهر من مواليد 14 سبتمبر ١٩٧٥ أي أنه يبلغ من العمر ٤٥ عاما بدايات سيف زاهر الإعلامية -ذاع صيته عبر قناة "الحياة" عندما عمل بها مذيعا رياضيا ومقدما للبرامج الرياضية وتنقل عدة مرات بين عدة قنوات حتى أستقر به الحال حاليا مقدما لبرنامج "ملعب أون" بالمشاركة مع الإعلامي الكبير أحمد شوبير الذي يبث عبر شبكة قنوات "أون سبورت" في الحادية عشر مساء حيث يقدم البرنامج بالتناوب مع شوبير و الذي يحظي بمتابعة كبيرة ويعد البرنامج الرئيسي بالقناة. -يقدم سيف زاهر أيضا في الإذاعة برنامج "وان تو

تقنية "EMDR" لعلاج الصدمات و نوبات الهلع وغيرها من الأمراض النفسية.. ثورة طبية في علم النفس

تقنية "EMDR" لعلاج الصدمات و نوبات الهلع وغيرها من الأمراض النفسية.. ثورة طبية في علم النفس  يمضي الزمن ويمر ويكتشف العلم المزيد من الأمراض النفسية الصعبة العسيرة على العلاج التقليدي وعلى نفس الوتيرة تتطور أساليب العلاج الدوائية و الغير دوائية حتى تواكب الوتيرة المتسارعة للأمراض النفسية أفة العصر الحديث. و يعد العلاج بواسطة الاستثارة الثنائية لحركة العين (EMDR) واحدًا من أهم العلاجات المستخدمة حديثا في الطب النفسي ويعتبر ثورة حديثة في عام النفس وعلى الرغم من أنه قد تم ابتكار هذه التقنية منذ عشرات السنين وبالتحديد منذ عام 1987 إلا أنها قد اتخذت شهرة كبيرة مؤخرا لنجاحها الكبير في علاج والمساعدة في علاج الكثير من الأمراض النفسية المستعصية خصوصا تلك المتعلقة بالصدمات النفسية عسيرة العلاج المتعلقة بالذكريات المؤلمة والتي ظلت لسنوات طويلة بلا حل نهائي يريح المريض من عناء يومي ولحظي ليس له فيه يد. ما هو علاج الـ EMDR؟ العلاج بواسطة الاستثارة الثنائية لحركة العين (EMDR) و هي اختصار باللغة الانجليزية ل " Eye Movement Desensitization and Reprocessing" هو أسلوب علاج نفسي يستخد