التخطي إلى المحتوى الرئيسي

انتبه.. قد تزيد هذه الأدوية الشائعة من خطر الإصابة بالخرف وفقدان الذاكرة


انتبه.. قد تزيد هذه الأدوية الشائعة من خطر الإصابة بالخرف وفقدان الذاكرة


انتبه.. قد تزيد هذه الأدوية الشائعة من خطر الإصابة بالخرف وفقدان الذاكرة 


خلصت دراسة كبيرة إلى أن فئة شائعة من الأدوية يصفها الأطباء لعدد من الحالات - من مشاكل المثانة إلى مرض باركنسون والاكتئاب - قد تزيد من خطر إصابة الشخص بالخرف.

 حلل بحث أجراه علماء من جامعة نوتنغهام في المملكة المتحدة الصلة بين فئة معينة من الأدوية وخطر الإصابة بالخرف.

 الأدوية المعنية ، المسماة مضادات الكولين ، تعمل عن طريق تثبيط ناقل كيميائي يسمى أستيل كولين.

 يتمثل تأثيرها في المساعدة على استرخاء العضلات أو انقباضها ، ويمكن للأطباء وصفها للمساعدة في علاج أمراض المثانة ومشاكل الجهاز الهضمي وبعض أعراض مرض باركنسون.

في دراستهم  ، التي نظرت في بيانات من عشرات الآلاف من المشاركين ، خلص الباحثون إلى أن مضادات الكولين قد تزيد من خطر إصابة الشخص بالخرف.

 قام المعهد الوطني للبحوث الصحية بتمويل هذه الدراسة ، ونشر العلماء نتائجهم العام الماضي في JAMA Internal Medicine.

 ما يقرب من 50٪ زيادة في المخاطر

 من أجل دراستهم ، قام الباحث الرئيسي البروفيسور كارول كوبلاند وفريقه بتحليل السجلات الطبية لـ 58769 شخصًا مصابًا بالخرف و 225574 شخصًا غير مصاب بالخرف.  كانوا جميعًا يبلغون من العمر 55 عامًا أو أكثر في الأساس.

 من بين المصابين بالخرف ، كان 63٪ من النساء ومتوسط ​​العمر 82..

 حصل البروفيسور كوبلاند وزملاؤه على البيانات من قاعدة بيانات QResearch وفحصوا السجلات الطبية من 1 يناير 2004 إلى 31 يناير 2016.

 وجد الباحثون أن الأدوية المضادة للكولين بشكل عام مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بالخرف.  وبشكل أكثر تحديدًا ، ارتبطت مضادات الاكتئاب المضادة للكولين والعقاقير المضادة للذهان والأدوية المضادة لمرض باركنسون وأدوية المثانة وأدوية الصرع بأعلى زيادة في المخاطر.

 من بين هذه الأدوية ، كانت الأدوية التي يتم وصفها بشكل متكرر هي مضادات الاكتئاب ، والأدوية المضادة للدوار ، والأدوية المضادة للمسكارين (لعلاج فرط نشاط المثانة).

 ظلت هذه النتائج حتى بعد سيطرة الباحثين على المتغيرات المربكة (أو عوامل الخطر المعروفة للخرف) ، بما في ذلك مؤشر كتلة الجسم (BMI) ، وحالة التدخين ، وتعاطي الكحول ، ومشاكل القلب والأوعية الدموية ، واستخدام الأدوية الأخرى ، مثل الأدوية الخافضة للضغط.

بشكل عام ، خلص الباحثون إلى أن الأشخاص الذين يبلغون من العمر 55 عامًا أو أكثر والذين تناولوا مضادات الكولين القوية يوميًا لمدة 3 سنوات على الأقل لديهم فرصة أكبر بنسبة 50٪ للإصابة بالخرف مقارنة بالأشخاص الذين لم يستخدموا هذا النوع من الأدوية.

 يوضح المؤلف المشارك للدراسة البروفيسور توم دينينغ: "تقدم هذه الدراسة دليلًا إضافيًا على أنه يجب على الأطباء توخي الحذر عند وصف بعض الأدوية التي لها خصائص مضادة للكولين".

 "ومع ذلك ،" يحذر ، "من المهم ألا يوقف [الناس] تناول الأدوية من هذا النوع فجأة ، لأن هذا قد يكون أكثر ضررًا.  إذا كانت لدى [الأشخاص] مخاوف ، فعليهم مناقشتها مع طبيبهم للنظر في إيجابيات وسلبيات العلاج الذي يتلقونه ".

 يجب مراعاة المخاطر بعناية

 لتقييم قوة مضادات الكولين وعدد المرات التي تناولها المشاركون ، نظر الفريق في المعلومات المتاحة حول الوصفات الطبية على مدى 10 سنوات.

 ومع ذلك ، فقد لاحظوا أن هذه دراسة قائمة على الملاحظة ، لذلك لا يمكنهم تأكيد ما إذا كانت الأدوية مسؤولة بشكل مباشر عن زيادة خطر الإصابة بالخرف.

 ويضيف الباحثون أن الأطباء ربما وصفوا بعض هذه الأدوية لمرضاهم على وجه التحديد لعلاج أعراض الخرف المبكرة جدًا.

 ومع ذلك ، يجادل البروفيسور كوبلاند بأن "الدراسة تضيف المزيد من الأدلة على المخاطر المحتملة المرتبطة بأدوية مضادات الكولين القوية ، وخاصة مضادات الاكتئاب ، والأدوية المضادة للمسكارين المثانة ، والأدوية المضادة لمرض باركنسون ، وأدوية الصرع."

المصدر : https://heathyroutine.net/index.php/2019/08/23/common-medication-may-increase-dementia-risk/

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الانهيدونيا "anhedonia".. كيف تموت المشاعر وهل يمكن أن تعود إلي الحياة من جديد؟

الانهيدونيا "anhedonia".. كيف تموت المشاعر وهل يمكن أن تعود إلي الحياة من جديد؟  الانهيدونيا باختصار هي فقدان القدرة على الإحساس بالمتعة وعدم القدرة على الإحساس بالسعادة من التجارب الممتعة والتي كانت محببة إلى النفس عادة وهو شعور قاسي ومزعج إلي أقصي حد.  قد يبدو الكلام معقدا غير مفهوم إلا أنك بعد قراءة هذا المقال ستدرك حجم المعاناة التي يمكن أن تصيب إنسان في أسهل شيء قد يحصل عليه أشقى الناس في لحظات ما إلا أن مصاب الانهيدونيا يعجز عن هذا حتى لو لم يكن يعاني من أي ما قد يجعله حزين. ما هي الانهيدونيا؟ الانهيدونيا هي سمة سريرية أساسية للاكتئاب والفصام وبعض الأمراض العقلية والنفسية الأخرى ولكن يمكن أن تصيب من هو ليس مصابا بأى أمراض عقلية أو نفسية أخرى أي من الممكن أن يكون منفردا بلا أي أمراض نفسية أخرى .  قد يكون الأمر عسيرا على الفهم , فالنحاول أن نفهم معا و لنتعرف على هذا المرض الغامض الغريب الذى يحول حياة المصاب إلى جحيم لا يطاق . لا تجد الأم المصابة ب أنهيدونيا فرحة من اللعب مع طفلها. مشجع كرة القدم ليس متحمسًا عندما يفوز فريقه. لا يشعر المراهق بأي متعة من اجتياز اختبار القيا

من هو سيف زاهر.. ما لن تجده على ويكيبيديا

من هو سيف زاهر.. ما لن تجده على ويكيبيديا من هو سيف زاهر؟ -سيف محمد زاهر هو شخصية رياضية مصرية و إعلامي رياضي بارز وعضو مجلس إدارة العديد من المجالس الرياضية علي عدة فترات مختلفة.  -عمه هو الكابتن الراحل سمير زاهر "وليس والدة كما هو متداول" رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم السابق وأحد أبرز رؤسائه عبر التاريخ حيث فاز المنتخب الوطني المصري في فترة ولايته بكأس الأمم الافريقية أعوام ٢٠٠٦ و٢٠٨ و ٢٠١٠ . ويقول سيف زاهر عن عمه سمير زاهر أنه والده وليس عمه.  كم يبلغ عمر سيف زاهر -سيف زاهر من مواليد 14 سبتمبر ١٩٧٥ أي أنه يبلغ من العمر ٤٥ عاما بدايات سيف زاهر الإعلامية -ذاع صيته عبر قناة "الحياة" عندما عمل بها مذيعا رياضيا ومقدما للبرامج الرياضية وتنقل عدة مرات بين عدة قنوات حتى أستقر به الحال حاليا مقدما لبرنامج "ملعب أون" بالمشاركة مع الإعلامي الكبير أحمد شوبير الذي يبث عبر شبكة قنوات "أون سبورت" في الحادية عشر مساء حيث يقدم البرنامج بالتناوب مع شوبير و الذي يحظي بمتابعة كبيرة ويعد البرنامج الرئيسي بالقناة. -يقدم سيف زاهر أيضا في الإذاعة برنامج "وان تو

تقنية "EMDR" لعلاج الصدمات و نوبات الهلع وغيرها من الأمراض النفسية.. ثورة طبية في علم النفس

تقنية "EMDR" لعلاج الصدمات و نوبات الهلع وغيرها من الأمراض النفسية.. ثورة طبية في علم النفس  يمضي الزمن ويمر ويكتشف العلم المزيد من الأمراض النفسية الصعبة العسيرة على العلاج التقليدي وعلى نفس الوتيرة تتطور أساليب العلاج الدوائية و الغير دوائية حتى تواكب الوتيرة المتسارعة للأمراض النفسية أفة العصر الحديث. و يعد العلاج بواسطة الاستثارة الثنائية لحركة العين (EMDR) واحدًا من أهم العلاجات المستخدمة حديثا في الطب النفسي ويعتبر ثورة حديثة في عام النفس وعلى الرغم من أنه قد تم ابتكار هذه التقنية منذ عشرات السنين وبالتحديد منذ عام 1987 إلا أنها قد اتخذت شهرة كبيرة مؤخرا لنجاحها الكبير في علاج والمساعدة في علاج الكثير من الأمراض النفسية المستعصية خصوصا تلك المتعلقة بالصدمات النفسية عسيرة العلاج المتعلقة بالذكريات المؤلمة والتي ظلت لسنوات طويلة بلا حل نهائي يريح المريض من عناء يومي ولحظي ليس له فيه يد. ما هو علاج الـ EMDR؟ العلاج بواسطة الاستثارة الثنائية لحركة العين (EMDR) و هي اختصار باللغة الانجليزية ل " Eye Movement Desensitization and Reprocessing" هو أسلوب علاج نفسي يستخد