مسلسل شقة 6.. رعب وتشويق وسط معركة الانتشار باستخدام الأسلحة التقليدية

صورة
مسلسل شقة 6..  رعب وتشويق وسط معركة الانتشار باستخدام الأسلحة التقليدية تدين صناعة الدراما بشكل خاص للكاتب الكبير الراحل د.أحمد خالد توفيق عليه رحمة الله بإنقاذها من شبح الملل والتكرار والأفكار المكررة المعلبة منذ عشرات السنين. فبعد النجاح الكبير لمسلسل "ما وراء الطبيعة" و الذي أنتجته منصة "نتفيلكس" العملاقة والذي كان نجاحه مرتبط بالشعبية الهائلة للكاتب الراحل الكبير بين الشباب انتشرت دراما الرعب كالنار في الهشيم. ومع الانتشار التدريجي والاستحواذ للمنصات الرقمية علي سوق الدراما والتي تعد أيضا تهديدا حقيقيا لصناعة السينما بشكل خاص وستقضي مع الوقت نهائيا على القنوات الفضائية التي قتلت شغف المشاهد باعتمادها على شهر واحد فقط لعرض كل ما في جعبتها من إنتاج مع فاصل لا ينتهي من الإعلانات المكرره السخيفه المملة وجد المشاهد ضالته في تلك المنصات "أو في المواقع التي تسرق ما تعرضه تلك المنصات حصريا" التي يجد فيها المشاهد ما يريد وفي أي وقت بعيدا عن الجمعيات الخيرية التي تطالبه بالتبرع ولو بجنية أو عن الكومباوندات الأفلاطونية التي تطالبه بانتهاز فرصة العمر وشراء ڤيلا بس

خطر فيسبوك على الصحة العامة.. تقرير يحذر


خطر فيسبوك على الصحة العامة.. تقرير يحذر



خطر فيسبوك على الصحة العامة.. تقرير يحذر 



أشار تقرير إلى أن المعلومات الصحية الخاطئة على Facebook شوهدت 3.8 مليار مرة في العام الماضي ، وبلغت ذروتها خلال أزمة Covid-19.

 وقالت مجموعة آفاز الناشطة ، التي أجرت البحث ، إن فيسبوك يشكل "خطرا كبيرا" على الصحة العامة.

و أضاف الأطباء ادعاءات كاذبة حول اللقاحات على الشبكة الاجتماعية يمكن أن تحد من الأعداد التي يتم تحضيرها للحصول على لقاح Covid إذا توفرت.

 قال فيسبوك إن النتائج "لا تعكس الخطوات التي اتخذناها"

وقالت الشركة في بيان: "نشارك آفاز هدفها المتمثل في الحد من المعلومات المضللة. وبفضل شبكتنا العالمية من مدققي الحقائق ، من أبريل إلى يونيو ، قمنا بتطبيق ملصقات تحذيرية على 98 مليون قطعة من المعلومات الخاطئة حول Covid-19 وأزلنا سبعة ملايين قطعة من  المحتوى الذي قد يؤدي إلى ضرر وشيك.

 "لقد وجهنا أكثر من ملياري شخص إلى مصادر من السلطات الصحية وعندما يحاول شخص ما مشاركة رابط حول Covid-19 ، نعرض عليهم نافذة منبثقة لربطهم بمعلومات صحية موثوقة."

 علاجات وهمية

 على الرغم من الجهود المبذولة ، يشير تقرير آفاز إلى أن 16٪ فقط من المعلومات الصحية الخاطئة التي حددتها على فيسبوك تحمل علامة تحذير.

 ووفقًا للتقرير ، فإن أكبر 10 مواقع على الإنترنت حددها الباحثون على أنها تنشر معلومات مضللة عن الصحة لديها ما يقرب من أربعة أضعاف عدد المشاهدات على Facebook بالمقارنة بالمعلومات من المواقع الرسمية ، مثل منظمة الصحة العالمية.

 تمت مشاركة قدر كبير من المعلومات الصحية الخاطئة من الصفحات العامة.

 وتبع 42 من تلك الصفحات أكثر من 28 مليون شخص.

 يتضمن نوع المحتوى المميز ما يلي:

 ■ 8.4 مليون مشاهدة لمقال يزعم أن بيل جيتس دعم التطعيم ضد شلل الأطفال الذي أدى إلى شلل نصف مليون طفل في الهند

 ■ 4.5 مليون مشاهدة لمقال يحتوي على علاجات زائفة للأمراض الفتاكة ، مثل الفضة الغروية للإيبولا

 ■ 2.4 مليون مشاهدة لمقال يزعم أن الحجر الصحي أضر بالصحة العامة

 نظر البحث في حسابات من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا وإيطاليا.

 وقال مدير حملة آفاز فادي قرآن: "إن خوارزمية فيسبوك تشكل خطرا كبيرا على الصحة العامة.

 "وعد مارك زوكربيرج بتقديم معلومات موثوقة أثناء الوباء.

 "لكن خوارزميته تخرب تلك الجهود من خلال دفع العديد من مستخدمي Facebook البالغ عددهم 2.7 مليار مستخدم إلى شبكات نشر معلومات مضللة صحية.

 "هذا الدليل المعلوماتي سيجعل الوباء أسوأ ما لم يزيل Facebook خوارزميته ويقدم تصحيحات لكل من يتعرض لهذه الأكاذيب الفيروسية."

 "أكاذيب سامة"

 دعت آفاز شبكة التواصل الاجتماعي إلى تزويد كل من شاهد معلومات صحية خاطئة على منصتها بتصحيحات يتم التحقق منها بشكل مستقل.

 وقالت أيضًا إنها يجب أن تخفض تصنيف منشورات المعلومات المضللة في قنوات الأخبار ، في محاولة لتقليل انتشارها.

 وقال البروفيسور فرانك أولريش مونتغمري ، رئيس الجمعية الطبية العالمية: "ينبغي أن يكون هذا الوباء تذكرة قوية بمدى نجاح اللقاحات.

 "ولكن بدلاً من ذلك ، يستخدم مناهضو التطعيم الفيسبوك لنشر الأكاذيب السامة ونظريات المؤامرة."

 قال الأمين العام للاتحاد الأوروبي للأخصائيين الطبيين الدكتور جواو ميغيل غرينو: "يجب على مارك زوكربيرج اتخاذ إجراءات فورية للوقوف معنا لوقف هذا المعلومات.

 يصر Facebook على أنه يحارب الخرافات الصحية الخطيرة.

 وإذا وضعت كلمة "لقاحات" في مربع البحث الخاص بها ، فسوف يتم توجيهك نحو معلومات موثوقة.

 ولكن من السهل أيضًا العثور على آلاف الجماعات والأفراد ينشرون معلومات خاطئة دون تدخل واضح من Facebook.

 ومن الأمثلة على ذلك صفحة تسمى Kate Shemirani - التي تطلق على نفسها اسم الممرضة الطبيعية في A Toxic World وتشدد على مؤهلاتها.

 في الواقع ، تم تعليق تسجيل التمريض الخاص بالسيدة شميراني من قبل مجلس التمريض والقبالة في يوليو ، بعد شكاوى من أنها كانت تنشر معلومات كاذبة حول Covid-19 وحول اللقاحات.

 'قتل الآلاف'

 تكشف نظرة سريعة على ما تنشره على Facebook و Twitter عن هجمات لا هوادة فيها على بيل جيتس ، وارتداء الأقنعة وموظفي NHS ، الذين تصفهم بالمجرمين والكذابين لإدامة "خدعة" فيروس كورونا.

 لكن الكثير من محتواها يدور حول اللقاحات - ادعت هذا الأسبوع أن لقاح شلل الأطفال تسبب في شلل الأطفال وألحق الأذى وقتل الآلاف.

 أرسلنا هذا المنشور إلى كل من Facebook و Twitter للسؤال عما إذا كان قد انتهك قواعدهما.

 في حين أن Twitter لن يعطي بيانًا عامًا ، إلا أنه أشار إلى أن قواعده تغطي Covid-19 فقط ، لذلك لم تؤثر على هذا المنشور.

 قال Facebook إنه على الرغم من أنه لا يمنع الأشخاص من قول أشياء غير صحيحة من الناحية الواقعية ، إلا أنه عمل على تقليل ظهور هذه المنشورات والمشاركات المماثلة في خلاصات أخبار الأشخاص.


المصدر: BBC 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من هو فيجو الدخلاوي الذي يتم البحث عنه علي ويكيبيديا.. "هنعمل مهرجانات"

الانهيدونيا "anhedonia".. كيف تموت المشاعر وهل يمكن أن تعود إلي الحياة من جديد؟

من هو سيف زاهر.. ما لن تجده على ويكيبيديا