التخطي إلى المحتوى الرئيسي

هي وهو وهما "قصة قصيرة"

         

        
 
هي وهو وهما "قصة قصيرة"

هي

هبه ... 

فتاة رقيقة هادئة أنهت دراستها الجامعية مؤخراً والتحقت بإحدى الوظائف بشكل روتيني لعلها تحدث أي تغيير في حياتها .

كانت هبه دائمة الشعور بالحزن و ظنت أن العمل قد يخرج عنها تلك الطاقة السلبية إلا أنها شعرت اكثر بالحزن والضيق بل واكثر من قبل .

هبه محبوبة و قريبة من الجميع إلا أنه لا يوجد أحدا قريبا منها بالقدر الكافي لأسباب تتعلق بها هي .

خدومة للغاية اذا احتاجها اى من اصدقائها تقف بجانبهم بكل اخلاص وتفاني حتى يتجاوز محنته ولكنها عندما تقع هي في اي مأزق كانت  تفضل الوحدة  والابتعاد عن الجميع . 

كان هذا رغم انها تثق فيهم ورغم أن اهتمامهم بها ورغبتهم الصادقة في مساعدتها تكفيها وتسعدها .

كانت توحي لهم احيانا بأنهم قد قاموا فعلا بمساعدتها حتى تقلل من قلقهم وضغطهم عليها وتساؤلاتهم الدائمة .

كانت تحبهم حقا وتثق بهم  فعلا وكانت تحتاج احيانا الى من يقف بجوارها حقا إلا ان طيبة قلبها تمنعها من البوح بما قد يؤذي الغير .

أم أنها رغبة غير ظاهرة في دفن المزيد من الأحزان بداخلها؟

الأحزان التي تظهر فقط في عينيها الصامتتين الحزينتين وتتفجر بداخلها مع بكاء روحها !

نعم

الأرواح النقية تبكي وتنتحب وتتألم 

كانت هبه تشعر بالوحدة الحقيقية رغم أن الجميع حولها يحاولون مستنداتها!

وكان الإحساس بهذه الوحدة متعلقا بهذا العالم القاسي البغيض حيث لا تشعر بالانتماء آلية بل تشعر فيه أنها مقيدة وغير حرة و ترغب  دوما في الفرار والهروب منه إلى مكان مجهول لا تعلمه فقط  مكان تشعر فيه بالراحة والتوازن النفسي والصفاء.

الأغرب انه لا احد يشعر بأن هناك شيئا عليها ليس على ما يرام فالكل يراها مقبلة على الحياة منطلقة رغم لمسة الحزن الواضحة عليها التي لا تخفي علي احد .

ظلت حياتها على هذه الرتابة إلى ان دق قلبها لأحدهم ، نعم كانت كأي فتاة في مثل عمرها تتمنى الحب وتألف بشعور الأسرة وتعشقه وتنتظره.

ورغم الشعور الغامض بعدم الأطمئنان  لحبيبها لسبب ما لم تعلمه وقتها إلا أنها أحبته سريعا . 

ارتبطا بعد فترة قصيرة للغاية من التعارف وأخلصت له من  كل قلبها كعادتها واعتبرته كل حياتها ومصدر ثقتها وسر قوتها في الحياة .

و علي الرغم من الخلافات المعتادة التي تحدث بينهم  مرارا وتؤلم روحها النقية  الهشة حيث كانت تري نفسها مظلومة تسعى لارضاء  حبيبها بكل قوة وبأي طريقة ولو علي حساب نفسها دون اي تقدير منه او دون ان يراعي مشاعرها المرهفة حتى جاءت لحظة الفراق التي كانت تشعر انها ستحدث دوما بلا سبب. 

جاء الفراق بشكل أصعب وبعد مدة أطول من ما كانت تتخيل بسبب تمسكه الشديد بها رغم عيوبه الواضحة مما أدي فى نهاية الأمر لتدخل أسرتها للحسم.

ورغم توقعاتها المسبقة بحتمية انهيار قصتها إلا أنها قد أصيبت بألم شديد  وجرح عميق  غائر اثر عليها تماماً فقد كان ألم الفراق عليها قاسيا لا يضاهيه أي إحساس اخر ، روحها تبكي وتنزف كالعادة في صمت وقلبها ينفطر وحدة و يتألم .

ورغم كل أحزانها وأوقاتها العسيرة إلا أنها لم تيأس أو تقنط من الخلاص وكانت دائماً تشعر بالأمل والتفاؤل ولديها يقين تام في الله عز وجل. 

هو

أكرم ..

شابا يبدو للبعض غامض وغير مفهوم . تطارده الأحزان دوما وتسعى إليه ولا يسعى إليها رغم محاولاته المستمرة لاصطناع السعادة للهروب من دوامة  الكآبة دون جدوي حتي تكونت مع مرور الوقت بينهما ألفة ما.

اصبح أكرم يشعر بالراحة مع الحزن كما لو أصبح صديقا عزيزا يسعد بوجوده.

أهو الاستسلام؟

لا هو لم يستسلم بل أتخذ استراتيجية جديدة لمواجهة ما يعاني

الضيف الثقيل المتواجد دوما دون إرادته لما لا يصبح صديقا؟

لما لا يحاول أن يبحث معه عن الراحة بما انه قدر ومكتوب ومستمر.

كان أكرم يحب الحياه جدا رغم انها كانت دائما قاسية عليه بشدة بدون أي ذنب يمكن أن يكون قد اقترفه

أكرم يسير بلا هدف مستقبلي أو خطة واضحة ليس استسلاما بل لأنه قد تعود بأن الأسوأ لم يأتي بعد

ليقابل ويواجه ما سيأتي ببرود بل بترحاب و استعداد تام. لهذا لا يحاول التخطيط للمستقبل بشكل جدي فليأتي كما يريد ولن يفرق معه.

ينتظر دوما شيئا غامضا سوف يغير مجرى  حياته . شيئا  يشعر بأنه قادم مهما تأخر.

أهو الوهم وخداع النفس التواقة للسعادة؟

أهو تعلق بالأمل الزائف الذي لا يتحقق؟

أيكون هذا الشعور هو المخلص الذي لا يأتي أبدا ورغم ذلك فالكل في انتظاره لديهم يقين تام في أنه سيحضر في يوم ما مهما تأخر؟

كان أكرم متأكد من زيف هذا العالم وخداعه.عالم غير حقيقي لا يفعل شيئا إلا التظاهر بما ليس فيه. الجميع يريد الوصول لمصالح دنيوية بعيدا عن أي مبادئ وهمية مصطنعة. لهذا كان يشعر بأنه غريبا عنه رغم كثرة من يحبه .كان أكرم بحاجة الى اعادة شحن هالة روحه من جديد.. روحة الحزينة المجروحة . يحتاج أكرم إلى حدث جلل سعيد لا يعلمه ليعطيه الأمل المنشود والطاقة الإيجابية ليخرجه من ما هو فيه .

يشعر دائما بأن الكثيرين يعانوا مثلما يعاني هو مهما حاولوا الادعاء والأنكار أو التظاهر بالعكس.

كان يحاول أن يتسلل في داخل اعماق الآخرين ليري ما يخفون يغوص و يمر بعينيه داخل متاهات النفس البشرية ودروبها الوعرة ليري ماذا تخفي وراء تلك اللوحة المزيفة التي تظهرها لنا الأوجه.

يلا غرابة النفس البشرية وغموضها ووضوحها وهشاشتها وقوتها في مزيج مذهل ورائع، تبارك الله احسن الخالقين.

يحب أكرم أسرته و أصدقائه بشدة ،دائرة معارفه محدودة ويعتبرهم أعز ما يملك مخلص لهم ووفي الى أقصى حد .

التحق مؤخراً بأحد الوظائف التي تناسب شهادته وهو ما أراحه على عكس عمله السابق الذي لم يكن يحبه .

كانت علاقته جيدة بالجميع مَرَحا معهم فلم يحاول يوما أن يضايق أحدا لهذا كان محبوبا في بشكل كبير.

كان مفهوم الحب عند أكرم هو فقط الوفاء والمودة  والرحمة والإخلاص  لكل قريب منه لهذا فقد كانت جميع علاقاتة العاطفية عابرة ومنقوصة غير كاملة يشعر فيها من البداية بعدم الاقتناع أو بالتردد فلا تستمر.

أو لأنه لم يجد من تستحقه بشكل فعلي بعد؟

مازال الشعور الخفي بأنه في انتظار شيئا ما يتملكه ويقينة في الله عز وجل بأنه سيكون شيئا سعيدا سيغير مجرى حياته.  

هما

رآى فيها ما لم تراه هي فيه سريعا. شعورة هو بها كان تدريجا هادئا واثقا وشعورها هي به كان بطيئا كسولا شبه معدوم.

كان يبحث عن النقاء أو بالأحري النقاء هو ما جذبه إليها فهو لم يكن يعلم عن ماذا يبحث بالظبط حتى رآي تلك العينان  الحزينتان الدالتان على النقاء والبراءة. 

ليس هناك نقاء بدون حزن فالحزن هو الدليل الوحيد على سمو الروح و برائتها وعدم قدرتها على مجابهة هذا العالم الصعب الشاق وما فيه من شرور وتناقضات مفزعة غريبة.أحس كما لو كان التحاقه بهذا العمل كان فعلا قدر فقط ليراها ويعرفها .

وكانت هي غارقة مع نفسها ومع آلامها لم تشعر باهتمامه الا بعد فترة ليست بالقصيرة.كان شعورها بهذا الاهتمام يفرحها قليلا كأي فتاة ويقلقها ويحيرها بشدة عندما تلاحظه الا انه لم يكن يأخذ من حيّز تفكيرها الكثير.

كانت تتجاهله عمدا أو عن غير عمد فقد كان انشغالها بما فيها أقوى من أي شيء اخر قد يطرأ في حياتها فقد كان فيها ما يكفيها من أحداث .

أصبحت لا تدري ماذا تريد من الحياة تسير بلا هدف مستقبلي او خطة واضحة ليس استسلاما بل تعودا لأن الأسوء كالعادة لم يأتي بعد.وكان هو يبكي تجاهلها بشدة يبكي بروحه نعم فالأرواح النقية تبكي وتنتحب وتتألم.

كان يعاني من تجاهلها وعدم اهتمامها وبدون أن تشعر هي بأنها تجرحه وقد  كان إحساسا صعبا عليه بشعا يقتلة في كل لحظة.

أصبحت تشعر بشعور خفي بأنها في انتظار شيء ما  سيغير مجرى حياتها لتسعد! 

أهو الوهم وخداع النفس التواقة للراحة والسعادة والأمل الزائف الذي لا يتحقق؟

ورغم احزانه الكبيرة لم يكن هو يأسا قط ولم يقنط من الخلاص ولدية شعورا دائما بالأمل ويقين تام بالله عز وجل.  

تمت. 

أقرأ أيضا

الحاضر الغائب ! "قصة قصيرة"

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الانهيدونيا "anhedonia".. كيف تموت المشاعر وهل يمكن أن تعود إلي الحياة من جديد؟

الانهيدونيا "anhedonia".. كيف تموت المشاعر وهل يمكن أن تعود إلي الحياة من جديد؟  الانهيدونيا باختصار هي فقدان القدرة على الإحساس بالمتعة وعدم القدرة على الإحساس بالسعادة من التجارب الممتعة والتي كانت محببة إلى النفس عادة وهو شعور قاسي ومزعج إلي أقصي حد.  قد يبدو الكلام معقدا غير مفهوم إلا أنك بعد قراءة هذا المقال ستدرك حجم المعاناة التي يمكن أن تصيب إنسان في أسهل شيء قد يحصل عليه أشقى الناس في لحظات ما إلا أن مصاب الانهيدونيا يعجز عن هذا حتى لو لم يكن يعاني من أي ما قد يجعله حزين. ما هي الانهيدونيا؟ الانهيدونيا هي سمة سريرية أساسية للاكتئاب والفصام وبعض الأمراض العقلية والنفسية الأخرى ولكن يمكن أن تصيب من هو ليس مصابا بأى أمراض عقلية أو نفسية أخرى أي من الممكن أن يكون منفردا بلا أي أمراض نفسية أخرى .  قد يكون الأمر عسيرا على الفهم , فالنحاول أن نفهم معا و لنتعرف على هذا المرض الغامض الغريب الذى يحول حياة المصاب إلى جحيم لا يطاق . لا تجد الأم المصابة ب أنهيدونيا فرحة من اللعب مع طفلها. مشجع كرة القدم ليس متحمسًا عندما يفوز فريقه. لا يشعر المراهق بأي متعة من اجتياز اختبار القيا

من هو سيف زاهر.. ما لن تجده على ويكيبيديا

من هو سيف زاهر.. ما لن تجده على ويكيبيديا من هو سيف زاهر؟ -سيف محمد زاهر هو شخصية رياضية مصرية و إعلامي رياضي بارز وعضو مجلس إدارة العديد من المجالس الرياضية علي عدة فترات مختلفة.  -عمه هو الكابتن الراحل سمير زاهر "وليس والدة كما هو متداول" رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم السابق وأحد أبرز رؤسائه عبر التاريخ حيث فاز المنتخب الوطني المصري في فترة ولايته بكأس الأمم الافريقية أعوام ٢٠٠٦ و٢٠٨ و ٢٠١٠ . ويقول سيف زاهر عن عمه سمير زاهر أنه والده وليس عمه.  كم يبلغ عمر سيف زاهر -سيف زاهر من مواليد 14 سبتمبر ١٩٧٥ أي أنه يبلغ من العمر ٤٥ عاما بدايات سيف زاهر الإعلامية -ذاع صيته عبر قناة "الحياة" عندما عمل بها مذيعا رياضيا ومقدما للبرامج الرياضية وتنقل عدة مرات بين عدة قنوات حتى أستقر به الحال حاليا مقدما لبرنامج "ملعب أون" بالمشاركة مع الإعلامي الكبير أحمد شوبير الذي يبث عبر شبكة قنوات "أون سبورت" في الحادية عشر مساء حيث يقدم البرنامج بالتناوب مع شوبير و الذي يحظي بمتابعة كبيرة ويعد البرنامج الرئيسي بالقناة. -يقدم سيف زاهر أيضا في الإذاعة برنامج "وان تو

تقنية "EMDR" لعلاج الصدمات و نوبات الهلع وغيرها من الأمراض النفسية.. ثورة طبية في علم النفس

تقنية "EMDR" لعلاج الصدمات و نوبات الهلع وغيرها من الأمراض النفسية.. ثورة طبية في علم النفس  يمضي الزمن ويمر ويكتشف العلم المزيد من الأمراض النفسية الصعبة العسيرة على العلاج التقليدي وعلى نفس الوتيرة تتطور أساليب العلاج الدوائية و الغير دوائية حتى تواكب الوتيرة المتسارعة للأمراض النفسية أفة العصر الحديث. و يعد العلاج بواسطة الاستثارة الثنائية لحركة العين (EMDR) واحدًا من أهم العلاجات المستخدمة حديثا في الطب النفسي ويعتبر ثورة حديثة في عام النفس وعلى الرغم من أنه قد تم ابتكار هذه التقنية منذ عشرات السنين وبالتحديد منذ عام 1987 إلا أنها قد اتخذت شهرة كبيرة مؤخرا لنجاحها الكبير في علاج والمساعدة في علاج الكثير من الأمراض النفسية المستعصية خصوصا تلك المتعلقة بالصدمات النفسية عسيرة العلاج المتعلقة بالذكريات المؤلمة والتي ظلت لسنوات طويلة بلا حل نهائي يريح المريض من عناء يومي ولحظي ليس له فيه يد. ما هو علاج الـ EMDR؟ العلاج بواسطة الاستثارة الثنائية لحركة العين (EMDR) و هي اختصار باللغة الانجليزية ل " Eye Movement Desensitization and Reprocessing" هو أسلوب علاج نفسي يستخد