مسلسل شقة 6.. رعب وتشويق وسط معركة الانتشار باستخدام الأسلحة التقليدية

صورة
مسلسل شقة 6..  رعب وتشويق وسط معركة الانتشار باستخدام الأسلحة التقليدية تدين صناعة الدراما بشكل خاص للكاتب الكبير الراحل د.أحمد خالد توفيق عليه رحمة الله بإنقاذها من شبح الملل والتكرار والأفكار المكررة المعلبة منذ عشرات السنين. فبعد النجاح الكبير لمسلسل "ما وراء الطبيعة" و الذي أنتجته منصة "نتفيلكس" العملاقة والذي كان نجاحه مرتبط بالشعبية الهائلة للكاتب الراحل الكبير بين الشباب انتشرت دراما الرعب كالنار في الهشيم. ومع الانتشار التدريجي والاستحواذ للمنصات الرقمية علي سوق الدراما والتي تعد أيضا تهديدا حقيقيا لصناعة السينما بشكل خاص وستقضي مع الوقت نهائيا على القنوات الفضائية التي قتلت شغف المشاهد باعتمادها على شهر واحد فقط لعرض كل ما في جعبتها من إنتاج مع فاصل لا ينتهي من الإعلانات المكرره السخيفه المملة وجد المشاهد ضالته في تلك المنصات "أو في المواقع التي تسرق ما تعرضه تلك المنصات حصريا" التي يجد فيها المشاهد ما يريد وفي أي وقت بعيدا عن الجمعيات الخيرية التي تطالبه بالتبرع ولو بجنية أو عن الكومباوندات الأفلاطونية التي تطالبه بانتهاز فرصة العمر وشراء ڤيلا بس

رونالدو يسجل الهدف رقم 100 للبرتغال ويقترب من رقم فريد


  

رونالدو يسجل الهدف رقم 100 للبرتغال ويقترب من رقم فريد

رونالدو يسجل الهدف رقم 100 للبرتغال ويقترب من رقم فريد 



سجل الأسطورة البرتغالية كريستيانو رونالدو (٣٥ عام) هدفه رقم 100 للبرتغال في مباراة دوري الأمم أمام السويد يوم الثلاثاء ، لينضم إلى الإيراني علي دائي باعتباره اللاعب الوحيد من الرجال الذي سجل 100 هدف أو أكثر في كرة القدم الدولية. 

 بعد أن منعه حارس السويد روبن أولسن في عدد من المناسبات ، لم يرتكب المهاجم البالغ من العمر 35 عامًا أي خطأ عندما سجل هدفه الأول من ركلة حرة قبل نهاية الشوط الأول بقليل.

سجل رونالدو مرة أخرى في الدقيقة 72 ، وانجرف من الجهة اليسرى قبل أن يسدد مرة أخرى تسديدة مقوسة ، هذه المرة على يسار أولسن ، ليضع البرتغال في المقدمة 2-0.

 جاء هدف رونالدو الأول للبرتغال في الخسارة 2-1 أمام اليونان في يورو 2004 ويحتاج إلى ثمانية أهداف أخرى ليعادل الرقم القياسي الذي سجله دائي وهو 109 أهداف دولية.


رويترز 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من هو فيجو الدخلاوي الذي يتم البحث عنه علي ويكيبيديا.. "هنعمل مهرجانات"

الانهيدونيا "anhedonia".. كيف تموت المشاعر وهل يمكن أن تعود إلي الحياة من جديد؟

من هو سيف زاهر.. ما لن تجده على ويكيبيديا