مسلسل شقة 6.. رعب وتشويق وسط معركة الانتشار باستخدام الأسلحة التقليدية

صورة
مسلسل شقة 6..  رعب وتشويق وسط معركة الانتشار باستخدام الأسلحة التقليدية تدين صناعة الدراما بشكل خاص للكاتب الكبير الراحل د.أحمد خالد توفيق عليه رحمة الله بإنقاذها من شبح الملل والتكرار والأفكار المكررة المعلبة منذ عشرات السنين. فبعد النجاح الكبير لمسلسل "ما وراء الطبيعة" و الذي أنتجته منصة "نتفيلكس" العملاقة والذي كان نجاحه مرتبط بالشعبية الهائلة للكاتب الراحل الكبير بين الشباب انتشرت دراما الرعب كالنار في الهشيم. ومع الانتشار التدريجي والاستحواذ للمنصات الرقمية علي سوق الدراما والتي تعد أيضا تهديدا حقيقيا لصناعة السينما بشكل خاص وستقضي مع الوقت نهائيا على القنوات الفضائية التي قتلت شغف المشاهد باعتمادها على شهر واحد فقط لعرض كل ما في جعبتها من إنتاج مع فاصل لا ينتهي من الإعلانات المكرره السخيفه المملة وجد المشاهد ضالته في تلك المنصات "أو في المواقع التي تسرق ما تعرضه تلك المنصات حصريا" التي يجد فيها المشاهد ما يريد وفي أي وقت بعيدا عن الجمعيات الخيرية التي تطالبه بالتبرع ولو بجنية أو عن الكومباوندات الأفلاطونية التي تطالبه بانتهاز فرصة العمر وشراء ڤيلا بس

ميمونة دوكوري.. تعرف علي مخرجة فيلم cuties المثير للجدل

ميمونة دوكوري.. تعرف علي مخرجة فيلم cuties المثير للجدل 

ميمونة دوكوري.. تعرف علي مخرجة فيلم cuties المثير للجدل

دعا الآلاف من مستخدمي شبكة الإنترنت الخميس عبر شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة إلى مقاطعة شبكة "نتفليكس" لإدراجها الفيلم الفرنسي "Mignonnes" او "Cuties" على منصتها، إذ اعتبروا أن هذا الفيلم الروائي يضفي الطابع الجنسي على الطفلات اللواتي يؤدين أدوار البطولة فيه.

ونُشِرت على "تويتر" الخميس أكثر من 200 ألف تغريدة تحت وسم "هاشتاج" #CancelNetflix (إلغاء نتفليكس)، مما جعله يحتل صدارة وسوم الشبكة على مستوى العالم لبعض الوقت.

ويستحضر فيلم  cuties فرط النشاط الجنسي للفتيات في سن ما قبل المراهقة ، من خلال قصة إيمي وهي فتاة سنغالية فرنسية ، 11 عامًا ، التي تنضم إلى مجموعة من الراقصين من جيلها في باريس.

الفيلم الذي أثار هذا الجدل الهائل حول العالم هو من إخراج المخرجة الفرنسية ميمونة دوكوري . 

فمن هي ميمونة دوكوري مخرجة الفيلم ؟ 

ميمونة دوكوري من مواليد ١٩٨٥ هي كاتبة سيناريو ومخرجة فرنسية سنغالية.

فاز فيلم Maman (s) الذي كتبته وأخرجته بالعديد من الجوائز الدولية بما في ذلك جائزة أفضل فيلم قصير في مهرجان تورنتو السينمائي في كندا ، وجائزة أفضل فيلم قصير دولي في مهرجان صندانس السينمائي في الولايات المتحدة.  و سيزار 2017 لأفضل فيلم قصير.

ولدت ميمونة دوكوري في باريس.  حصلت على درجة البكالوريوس في علم الأحياء من جامعة باريس.  بالتوازي مع دراستها ، تلقت دروسًا في المسرح في معمل الممثلة هيلين زيدي.

 صدر فيلمها القصير الأول Cache-cache الذي أنتج ذاتيًا في عام 2013 ، وتم إنتاجه كجزء من مسابقة سيناريو بدأها الاتحاد الاجتماعي للإسكان ، وحصل على عدة جوائز. 

 تم عرض فيلمها الثاني ، Maman (s) ، في أكثر من 200 مهرجان وفاز بما يقرب من 60 جائزة دولية بما في ذلك جائزة أفضل فيلم قصير دولي في مهرجان صندانس السينمائي ، والجائزة الكبرى في مهرجان تورنتو السينمائي. 

طرح الفيلم الروائي Mignonnes "cuties”على الشاشات في أغسطس 2020 .  

وقامت Netflix في وقت سابق من الشهر الماضي بإزالة صورة ترويجية أظهرت فتيات يرتدين ملابس هزيلة في فيلم  Cuties.

 وأثار ملصق فيلم الدراما الفرنسية ، إلى جانب المقطع الدعائي ، رفضًا عبر الإنترنت وعريضة تطالب Netflix بإسقاطها.

واجتذبت وقتها عريضة علي شبكة الانترنت ضد الملصق الدعائي للفيلم عبر نتفيلكس 25000 توقيع في أقل من 24 ساعة

 لكن المخرجة ميمونة دوكوري أوضحت أن القصة تهدف إلى تسليط الضوء على كيفية دفع وسائل التواصل الاجتماعي الفتيات لتقليد الصور الجنسية دون الفهم الكامل لما يكمن وراءها أو المخاطر التي تنطوي عليها.

و قالت إنها قررت استكشاف الموضوع بعد أن صدمت عندما شاهدت مجموعة من الفتيات تبلغ أعمارهن حوالي 11 عامًا يرقصن بطريقة  لا تليق باعمارهن .

 وقالت لـ CineEuropa: "رأيت أن 400 ألف شخص يتابعون بعض الفتيات الصغيرات على وسائل التواصل الاجتماعي وحاولت أن أفهم السبب".

 "لم تكن هناك أسباب معينة ، باستثناء حقيقة أنهم نشروا صورًا مثيرة أو على الأقل كاشفة: وهذا ما جلب لهم هذه" الشهرة ".

 "اليوم ، كلما كانت المرأة أكثر جاذبية ، زادت قيمتها في عيون وسائل التواصل الاجتماعي. وعندما تبلغ من العمر 11 عامًا ، فأنت لا تفهم حقًا كل هذه الآليات ، لكنك تميل إلى التقليد والقيام  نفس الشيء مثل الآخرين من أجل الحصول على نتيجة مماثلة.

 "أعتقد أنه من الملح أن نتحدث عن ذلك ، وأن يكون هناك نقاش حول هذا الموضوع".

 يتبع Cuties قصة إيمي البالغة من العمر 11 عامًا ، من السنغال ، وهي ممزقة بين أسلوب الحياة التقليدي والمحافظ لعائلتها ، والهروب الذي توفره الجارة الحرة أنجليكا وفرقتها الراقصة.

 حصلت المخرجة الفرنسية السنغاليه دوكوري على جائزة الإخراج السينمائي العالمي في مهرجان صندانس السينمائي لهذا العام.

 تم إصدار الفيلم شهر أغسطس في دور السينما الفرنسية تحت اسمه الأصلي Mignonnes.

 إنه ليس نسخة أصلية من Netflix وسيصل إلى المنصة في سبتمبر .  

أقرأ أيضًا: 

 نتفيلكس تزيل ملصق ترويجي لفيلم cuties  

المراجع: 

BBC 

ويكيبيديا 

إيلاف 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من هو فيجو الدخلاوي الذي يتم البحث عنه علي ويكيبيديا.. "هنعمل مهرجانات"

الانهيدونيا "anhedonia".. كيف تموت المشاعر وهل يمكن أن تعود إلي الحياة من جديد؟

من هو سيف زاهر.. ما لن تجده على ويكيبيديا