مسلسل شقة 6.. رعب وتشويق وسط معركة الانتشار باستخدام الأسلحة التقليدية

صورة
مسلسل شقة 6..  رعب وتشويق وسط معركة الانتشار باستخدام الأسلحة التقليدية تدين صناعة الدراما بشكل خاص للكاتب الكبير الراحل د.أحمد خالد توفيق عليه رحمة الله بإنقاذها من شبح الملل والتكرار والأفكار المكررة المعلبة منذ عشرات السنين. فبعد النجاح الكبير لمسلسل "ما وراء الطبيعة" و الذي أنتجته منصة "نتفيلكس" العملاقة والذي كان نجاحه مرتبط بالشعبية الهائلة للكاتب الراحل الكبير بين الشباب انتشرت دراما الرعب كالنار في الهشيم. ومع الانتشار التدريجي والاستحواذ للمنصات الرقمية علي سوق الدراما والتي تعد أيضا تهديدا حقيقيا لصناعة السينما بشكل خاص وستقضي مع الوقت نهائيا على القنوات الفضائية التي قتلت شغف المشاهد باعتمادها على شهر واحد فقط لعرض كل ما في جعبتها من إنتاج مع فاصل لا ينتهي من الإعلانات المكرره السخيفه المملة وجد المشاهد ضالته في تلك المنصات "أو في المواقع التي تسرق ما تعرضه تلك المنصات حصريا" التي يجد فيها المشاهد ما يريد وفي أي وقت بعيدا عن الجمعيات الخيرية التي تطالبه بالتبرع ولو بجنية أو عن الكومباوندات الأفلاطونية التي تطالبه بانتهاز فرصة العمر وشراء ڤيلا بس

أمام الأمم المتحدة.. إثيوبيا تناور من جديد بشأن سد النهضة وتدعي غير ما تفعل

أمام الأمم المتحدة.. إثيوبيا تناور من جديد بشأن سد النهضة وتدعي غير ما تفعل

أمام الأمم المتحدة.. إثيوبيا تناور من جديد بشأن سد النهضة وتدعي غير ما تفعل





قال رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد ، إن بلاده "لا تنوي إلحاق الضرر" بمصر والسودان بسدها شبة الكامل الذي تبلغ قيمته 4.8 مليار دولار على النيل الأزرق.

وجاءت تصريحات أبي أحمد خلال خطابه أمام الدورة 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة على الإنترنت بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-١٩.

ونقلت رويترز عن أحمد قوله "أريد أن أوضح بما لا يدع مجالاً للشك أنه ليس لدينا نية لإيذاء هذه الدول".

وتقع مصر والسودان في اتجاه مجرى النهر من سد النهضة الإثيوبي الكبير الذي بدأت إثيوبيا ببنائه في عام 2011 دون التوصل لاتفاق ملزم مع دول المصب مصر و السودان.

تم الانتهاء من أول ملء لخزان السد هذا الصيف ، على الرغم من عدم وجود اتفاق بشأن ملء وتشغيل السد بين إثيوبيا و جيرانها من دول المصب التي ترفض خطوات إثيوبيا أحادية الجانب.

وقال أحمد "نحن ثابتون في التزامنا بمعالجة مخاوف دول المصب والتوصل إلى نتيجة مفيدة للطرفين في سياق العملية الجارية بقيادة الاتحاد الأفريقي".

وقال أبي أحمد هذه التصريحات على الرغم من حقيقة أن الجولة الأخيرة من المحادثات الثلاثية التي توسط فيها الاتحاد الأفريقي بشأن سد النهضة والتي اختتمت في أغسطس دون التوصل إلى مشروع اتفاق متكامل بشأن تشغيل وملء السد ، الذي اكتمل بنسبة 70 في المائة.

وانطلقت الجولة الأخيرة من المحادثات التي يرعاها الاتحاد الأفريقي بين مصر والسودان وإثيوبيا في يوليو بعد أن وصلت المفاوضات بين الدول الثلاث إلى طريق مسدود العام الماضي ، كما حدث مع المفاوضات التي رعتها الولايات المتحدة والبنك الدولي في فبراير.

وشهدت المحادثات الأخيرة التي تمت بوساطة الاتحاد الأفريقي بين أيام 27 يوليو و 3 أغسطس انتكاسة بعد أن أعلنت إثيوبيا أنها أكملت المرحلة الأولى من ملء خزان سد النهضة ، حيث شجبت مصر والسودان بلدان المصب الخطوة أحادية الجانب من جانب إثيوبيا. وتوقفت المحادثات أكثر عندما دعا السودان إلى تعليق الاجتماعات للسماح بإجراء مشاورات بعد أن اقترحت أديس أبابا حزمة من المبادئ التوجيهية غير الملزمة لملء وتشغيل السد الضخم.

وتجري مصر والسودان محادثات مع إثيوبيا منذ سنوات للتوصل إلى اتفاق ملزم قانونًا بشأن ملء وتشغيل السد الضخم وتتعنت إثيوبيا في التوقيع علي اتفاق يمنح دول المصب الحق في حصتهم التاريخية من نهر النيل أو في تحديد طريقة يعود فيها الجانب المتضرر إلي أي تحكيم مستقل.

وتبلغ حصة مصر التاريخية من مياة نهر النيل نحو حوالي ٥٥ ونصف مليار كيلو متر مكعب ويعد نهر النيل المصدر شبة الوحيد للمياة لسكان مصر والذي يتجاوز تعدادهم ١٠٠ مليون مواطن. 

وقال وزير الري السوداني ياسر عباس في 28 أغسطس ، في نفس اليوم الذي عُقدت فيه الجولة الأخيرة من المحادثات وتعثرت في النهاية بسبب تعنت الجانب الاثيوبي وقتها ، "إن استمرار المحادثات بشكلها الحالي لن يحقق نتائج عملية".

ونقلت رويترز عن أحمد أحمد قوله في كلمته أمام زعماء العالم إن المشروع يساهم في الحفاظ على الموارد المائية "التي لولا ذلك لكان من الممكن أن تضيع بسبب التبخر في دول المصب".

كان سد النهضة ، الذي تم بناؤه على بعد 15 كيلومترًا من الحدود الإثيوبية مع السودان ، مصدر خلاف بين الدول الثلاث. القاهرة التي لديها أكثر من 85 في المائة من مياه النيل التي تتدفق من المرتفعات الإثيوبية تخشى أن يؤدي مشروع الطاقة الكهرومائية الضخم إلى تقليص إمدادات المياه الهامة من نهر النيل ، والتي هي بالفعل أقل من مستوى الندرة ، في حين أن السودان يخشى أن يعرض سلامة مياهه للخطر ويخشي علي تأييد ذلك علي سدوده الخاصة.

وقال احمد "ما نقوم به في الأساس هو تلبية احتياجاتنا من الكهرباء من أحد أنظف مصادر الطاقة. لا يمكننا تحمل الاستمرار في إبقاء أكثر من 65 مليون شخص في الظلام".

وصرحت إثيوبيا أن السد الذي تبلغ طاقته 6000 ميغاوات هو مفتاح تطورها وتأمل في أن تصبح أكبر مصدر للكهرباء في إفريقيا من خلال سد النهضة ، والذي من المقرر أن يكون أكبر سد في القارة.

وشدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في كلمته أمام الدورة الخامسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الأربعاء على أن فترة مفاوضات سد النهضة "لا ينبغي أن تمدد إلى أجل غير مسمى" خشية أن تفرض الوضع الراهن.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي "لقد أمضينا ما يقرب من عقد من الزمان في مفاوضات مضنية مع إخواننا في السودان وإثيوبيا ، في محاولة للتوصل إلى اتفاق ينظم ملء السد وتشغيله وتحقيق التوازن المطلوب بين تحقيق متطلبات التنمية للشعب الإثيوبي الصديق.

وأضاف الرئيس "على مدار هذا العام ، مررنا بجولات متتالية من المفاوضات المكثفة التي بذلت فيها الولايات المتحدة جهودًا لا تقدر بثمن لتقريب مواقف الدول الثلاث من خلال المحادثات التي دعمتها بمساعدة البنك الدولي على مدى عدة أشهر. نحن كما دخلنا بإخلاص في المناقشات التي بدأها أخي رئيس وزراء السودان ، ثم دخلنا في جولات من المفاوضات التي دعت إليها جنوب إفريقيا ، الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي "، مضيفًا أن هذه الجهود ، مع ذلك ، لم تسفر عن النتائج المرجوة.


المراجع:

رويترز

الاهرام 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من هو فيجو الدخلاوي الذي يتم البحث عنه علي ويكيبيديا.. "هنعمل مهرجانات"

الانهيدونيا "anhedonia".. كيف تموت المشاعر وهل يمكن أن تعود إلي الحياة من جديد؟

من هو سيف زاهر.. ما لن تجده على ويكيبيديا