مسلسل شقة 6.. رعب وتشويق وسط معركة الانتشار باستخدام الأسلحة التقليدية

صورة
مسلسل شقة 6..  رعب وتشويق وسط معركة الانتشار باستخدام الأسلحة التقليدية تدين صناعة الدراما بشكل خاص للكاتب الكبير الراحل د.أحمد خالد توفيق عليه رحمة الله بإنقاذها من شبح الملل والتكرار والأفكار المكررة المعلبة منذ عشرات السنين. فبعد النجاح الكبير لمسلسل "ما وراء الطبيعة" و الذي أنتجته منصة "نتفيلكس" العملاقة والذي كان نجاحه مرتبط بالشعبية الهائلة للكاتب الراحل الكبير بين الشباب انتشرت دراما الرعب كالنار في الهشيم. ومع الانتشار التدريجي والاستحواذ للمنصات الرقمية علي سوق الدراما والتي تعد أيضا تهديدا حقيقيا لصناعة السينما بشكل خاص وستقضي مع الوقت نهائيا على القنوات الفضائية التي قتلت شغف المشاهد باعتمادها على شهر واحد فقط لعرض كل ما في جعبتها من إنتاج مع فاصل لا ينتهي من الإعلانات المكرره السخيفه المملة وجد المشاهد ضالته في تلك المنصات "أو في المواقع التي تسرق ما تعرضه تلك المنصات حصريا" التي يجد فيها المشاهد ما يريد وفي أي وقت بعيدا عن الجمعيات الخيرية التي تطالبه بالتبرع ولو بجنية أو عن الكومباوندات الأفلاطونية التي تطالبه بانتهاز فرصة العمر وشراء ڤيلا بس

بلومبرج: الولايات المتحدة تعلق المساعدات الخارجية لإثيوبيا بسبب نزاع سد النهضة

  

بلومبرج: الولايات المتحدة تعلق المساعدات الخارجية لإثيوبيا بسبب نزاع سد النهضة

بلومبرج: الولايات المتحدة تعلق المساعدات الخارجية لإثيوبيا بسبب نزاع سد النهضة


أوقفت الولايات المتحدة مساعداتها لإثيوبيا بسبب ملء سد النهضة الإثيوبي المتنازع عليه دون اتفاق مع مصر والسودان ، حسبما أفادت بلومبرج ، الأربعاء ، نقلاً عن مسؤول بوزارة الخارجية.

 وقال المسؤول ، الذي لم يصرح له بالتحدث علنا ​​عن الأمر وطلب عدم ذكر اسمه ، إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تشعر بقلق متزايد بشأن عدم إحراز تقدم في المفاوضات بين الدول الثلاث.

 وقال إن الحكومة الأمريكية تعمل مع الدول الثلاث لتسهيل اتفاق يوازن بين مصالحها.

 وكانت الولايات المتحدة قد توسطت في محادثات بين الأطراف الثلاثة في أواخر العام الماضي لكسر الجمود المستمر منذ سنوات في المفاوضات ، لكنها فشلت في الحصول على توقيعات من الدول الثلاث على مسودة اتفاق.

 وأكدت واشنطن لإثيوبيا أن ملء السد بطاقة 6000 ميجاواط "لا ينبغي أن يتم دون اتفاق".

 وقعت مصر بالأحرف الأولى على الاتفاق الذي صاغته الولايات المتحدة لكن إثيوبيا رفضت التوقيع.

 أعلنت أديس أبابا في يوليو / تموز أنها حققت هدفها في العام الأول لملء خزان السد بسبب موسم الأمطار.

 وقد أدانت القاهرة والخرطوم الخطوة ، وكلاهما سعى إلى اتفاق ملزم قانونًا قبل ملء السد.

 وتؤكد تصريحات مسؤول وزارة الخارجية لبلومبرج تقريرًا لمجلة فورين بوليسي حول موافقة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على خطة في أواخر أغسطس لتعليق بعض المساعدات الخارجية لإثيوبيا بسبب نزاع السد.

 قال مسؤولون أمريكيون ومساعدو الكونجرس المطلعون على الأمر لمجلة فورين بوليسي الأسبوع الماضي إن القرار الذي اتخذه بومبيو قد يؤثر على ما يصل إلى 130 مليون دولار من المساعدات الخارجية لإثيوبيا ، مضيفين أن التخفيضات النهائية قد تصل إلى أقل من 130 مليون دولار.

 دفع التقرير إثيوبيا إلى طلب توضيح من الولايات المتحدة بشأن التخفيضات المشار إليها.

 وكتب فيتسوم أريج ، سفير إثيوبيا لدى الولايات المتحدة ، على تويتر في وقت سابق من هذا الأسبوع: "لقد طلبنا توضيحًا بشأن التقارير المتعلقة بقرار الولايات المتحدة عدم منح 130 مليون دولار التي خصصتها لإثيوبيا".

 وتأتي تخفيضات المساعدات في الوقت الذي انتهت فيه المفاوضات التي رعاها الاتحاد الأفريقي بين مصر وإثيوبيا والسودان إلى طريق مسدود الأسبوع الماضي بعد فشل الأطراف الثلاثة في التوصل إلى توافق حول نقاط الخلاف القانونية والفنية التي سيتم تضمينها في اتفاق أولي متكامل. 

 كان من المقرر أن تتوصل اللجان الفنية والقانونية للدول الثلاث إلى مسودة موحدة من تقرير جماعي لمقترحات العواصم الثلاث لتقديمها الأسبوع الماضي إلى رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا ، الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي ، لكنها فشلت في التوصل إلى توافق في الآراء.  .

 واتفقت الدول الثلاث على إرسال خطاب فردي إلى رئيس الاتحاد الأفريقي تعبر فيه عن رؤيتها للمرحلة المقبلة من المحادثات ، بحسب بيان صادر عن وزارة الري والموارد المائية المصرية عقب انهيار المحادثات ، التي لم تقدم تفاصيل عن موعد الخطابين.  سيتم إرسالها.

 وتراقب الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي ومفوضية الاتحاد الأفريقي المحادثات التي يرعاها الاتحاد الأفريقي.

 كان السد الذي كاد يكتمل تكلفته 5 مليارات دولار مصدر خلاف بين الدول الثلاث.

 وتخشى القاهرة أن يقطع المشروع بشكل كبير إمدادات المياه الحيوية من نهر النيل ، بينما يساور السودان مخاوف بشأن كيفية إدارة الخزان.

 وتقول إثيوبيا إن المشروع الضخم ، الذي تأمل في أن يجعله أكبر مصدر للطاقة في إفريقيا ، هو مفتاح جهودها التنموية.

English Ahram

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من هو فيجو الدخلاوي الذي يتم البحث عنه علي ويكيبيديا.. "هنعمل مهرجانات"

الانهيدونيا "anhedonia".. كيف تموت المشاعر وهل يمكن أن تعود إلي الحياة من جديد؟

من هو سيف زاهر.. ما لن تجده على ويكيبيديا