التخطي إلى المحتوى الرئيسي

مودرنا "Moderna”.. تعرف علي الشركة صاحبة لقاح فيروس كورونا المنتظر

مودرنا "Moderna”.. تعرف علي الشركة صاحبة لقاح فيروس كورونا المنتظر 

مودرنا "Moderna”.. تعرف علي الشركة صاحبة لقاح فيروس كورونا المنتظر

في ظل السباق المحموم بين جميع الشركات وجميع دول العالم للحصول على لقاح لفيروس كورونا المستجد كوفيد-١٩ برزت عدة أسماء لشركات تمتلك لقاحات مرشحة للاستخدام الفترة المقبلة كان أبرزها لقاح شركة مودرنا الأمريكية المنتظر المدعوم من الحكومة الامريكية مباشرة لإنقاذ العالم من تلك الجائحه التي لم تحدث في العالم منذ ما يقرب من ١٠٠ عام عندما هاجمت الإنفلونزا الإسبانية العالم أجمع في عام ١٩١٨. فما هي قصة هذه الشركة التي برز أسمها فجأة وأصبحت حديث المليارات حول العالم . 

شركة مودرنا (Moderna)

مودرنا "Moderna" هي شركة للتكنولوجيا الحيوية مقرها كامبريدج ،ماساتشوستس، تركز نشاطها على اكتشاف الأدوية وتطويرها وتعتمد أبحاثها في اللقاحات المعتمدة حصريًا على تقنية (mRNA)

تتمثل تكنولوجيا Moderna في إدخال mRNA الاصطناعي في الخلايا الحية التي من شأنها إعادة برمجة الخلايا لتطوير استجابات مناعية ، بدلاً من تكوينها خارجيًا وحقنها كما هو الحال مع الأدوية التقليدية.  إنها تقنية جديدة تم التخلي عنها من قبل العديد من شركات الأدوية والتكنولوجيا الحيوية الكبيرة التي لم تكن قادرة على التغلب على الآثار الجانبية لإدخال الحمض النووي الريبي في الخلايا. اعتبارًا من مايو 2020 ، لم تتم الموافقة على أي عقار mRNA للاستخدام البشري.

أجرت شركة موديرنا تجارب غير ناجحة في الغالب في المجالات العلاجية التقليدية ذات الهامش المرتفع المزمن مع AstraZeneca ، وفي بعض الأمراض الاخري مع شركة Alexion Pharmaceuticals.  

في عام 2014 ، انتقلت موديرنا للتركيز على اللقاحات ذات الهامش المنخفض ، بالنظر إلى أن لقاحات mRNA - بغض النظر عن مشكلات الفعالية - سيحفز دائمًا مستوى معين من تطوير الأجسام المضادة في الأشخاص.  

أدى التغيير الاستراتيجي للشركة إلى تشكيك خبراء الصناعة وموظفي شركة مودرنا في الجدوى المالية للشركة.  

في رأي بعض موظفي شركة مودرنا السابقين ، كانت الجرعة الآمنة ضعيفة للغاية و "تكرار الحقن بجرعة قوية بما يكفي لتكون فعالة كان لها آثار مقلقة على الكبد في الدراسات التي أجريت على الحيوانات".

في ديسمبر 2018 ، أصبحت شركة Moderna تملك أكبر طرح عام أولي للتكنولوجيا الحيوية في التاريخ ، حيث جمعت 600 مليون دولار أمريكي "8٪ من أسهمها" ، مما يعني ضمناً تقييمًا إجماليًا قدره 7.5 مليار دولار أمريكي ، وخسائر تراكمية بلغت 1.5 مليار دولار أمريكي وأسهم جمعت 3.2 مليار دولار أمريكي منذ التأسيس.  

اعتبارًا من مايو 2020 ، بلغت قيمة موديرنا 30 مليار دولار ، ولكن لم يصل أي من تجاربها علي mRNA إلى تجارب سريرية كبيرة ، وفشل العديد منها بسبب الآثار الجانبية الحادة.

 في عام 2010 ، شكلت مودرنا "ModeRNA Therapeutics" لتسويق أبحاث عالم بيولوجيا الخلايا الجذعية لديها "ديريك روسي" الذي طور طريقة لتعديل mRNA ، وتحويله إلى خلايا بشرية ، ثم إلغاء تمايزه إلى خلايا جذعية يمكن إعادة تمايزها بعد ذلك إلى أنواع الخلايا المستهدفة المطلوبة.

اتصل روسي بزميله عضو هيئة التدريس بجامعة هارفارد ، تيم سبرينغر ، الذي دعا كينيث شين ، وبوب لانجر ، وشركة رأس المال الاستثماري فلاغشيب فينتشرز ، إلى الاستثمار المشترك. 

في عام 2011 قرر نوبار أفيان الرئيس التنفيذي لشركة Flagship Ventures (الرائدة حاليًا) تعين ستيفان بانسل مديرًا تنفيذيًا لمبيعات الأدوية الأوروبية والعمليات كرئيس تنفيذي للشركة. يمتلك أفيان شخصيًا نسبة 19.5٪ من شركة موديرنا وكان أكبر مساهم منفرد ، بينما يمتلك صندوقه ، Flagship Pioneering ، نسبة 18٪.

في مارس 2013 ، وقعت مودرنا و استرازينيكا اتفاقية خيار حصرية مدتها خمس سنوات لاكتشاف وتطوير وتسويق تقنية mRNA في المجالات العلاجية لأمراض القلب والأوعية الدموية والأيض وأمراض الكلى ، وأهداف محددة للسرطان.

تضمنت الاتفاقية دفع 240 مليون دولار مقدمًا إلى شركة مودرنا ، وهي دفعة كانت "واحدة من أكبر المدفوعات الأولية على الإطلاق في صفقة ترخيص صناعة الأدوية التي لا تتضمن عقارًا يتم اختباره بالفعل في التجارب السريرية".

اعتبارًا من مايو 2020 ، اجتاز مرشح واحد فقط للشركة تجارب المرحلة الأولى وهو علاج للقلب أسمه "AZD8601". 

 في يناير 2014 ، دخلت شركة مودرنا و Alexion Pharmaceuticals في صفقة شراكة بقيمة 125 مليون دولار للأمراض المستعصية التي تحتاج إلى علاجات.  

دفعت Alexion مبلغ 100 مليون دولار أمريكي إلي شركة مودرنا لتطوير علاجات للأمراض النادرة ، بما في ذلك علاج متلازمة Crigler-Najjar ، باستخدام تقنية علاج "Moderna mRNA" و بحلول عام 2016 ، أعلنت مودرنا أن العمل مع Alexion سيدخل قريبًا في مرحلة التجارب البشرية.  

ومع ذلك ، بحلول عام 2017 ، تم إلغاء البرنامج مع Alexion حيث أظهرت التجارب على الحيوانات أن علاج مودرنا لن يكون آمنًا بما يكفي للاستخدام علي البشر.

لقاح كوفيد-١٩

في يناير 2020 ، أعلنت مودرنا عن تطوير لقاح (يسمى mRNA-1273) للحث على المناعة ضد SARS-CoV-2 ، في منافسة مع شركات التكنولوجيا الحيوية الأخرى ، مثل Gilead Sciences و Vaxart و Inovio Pharmaceuticals و Novavax.

تقنية مودرنا عبارة عن مركب mRNA (يسمى mRNA-1273) والذي يحفز المناعة ضد SARS-CoV-2 عن طريق ترميز بروتين سبايك (S) الموجود بشكل طبيعي على سطح جسيمات SARS-CoV-2.  

منذ الإعلان ، ارتفعت أسهم شركة موديرنا بشكل كبير و في مارس 2020 ، بدأت الدراسة البشرية للمرحلة الأولى لمرشح اللقاح بالشراكة مع المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية. 

في أبريل 2020 ، خصصت هيئة البحث والتطوير الطبي الحيوي المتقدم (BARDA) ما يصل إلى 483 مليون دولار لتطوير لقاح مودرنا.  

تمت الموافقة على خطط المرحلة الثانية من تجربة الجرعات والفعالية للقاح و التي بدأت في مايو 2020 من قبل إدارة الغذاء والدواء و استعدادًا للتصنيع المستقبلي "في حالة الموافقة على اللقاح" وقعت شركة مودرنا شراكة مع شركة لانزو جروب السويسرية لإنتاج اللقاح.

 في 25 مايو 2020 ، بدأت مودرنا تجربة إكلينيكية "للمرحلة الثانية أ" وقامت بتجنيد 600 مشارك بالغ لتقييم السلامة والاختلافات في استجابة الجسم المضاد لجرعتين من لقاحها المرشح ، mRNA-1273 ، وهي دراسة من المتوقع أن تكتمل في عام 2021.

في 7 يوليو 2020  ، أفادت وكالة رويترز عن معارك بين علماء حكوميين ومودرنا بسبب عدم رغبة الشركة في مشاركة البيانات من التجارب السريرية أو إتباع جميع الخطوات التي تطلبها الحكومة.  

في 9 يوليو 2020 ، أعلنت شركة مودرنا عن صفقة تصنيع كاملة مع Laboratorios Farmacéuticos Rovi ، في حالة الموافقة على لقاحها. 

في 14 يوليو 2020 ، نشر علماء مودرنا النتائج الأولية للتجربة الإكلينيكية للمرحلة الأولى لـ mRNA-1273 ، والتي أظهرت تحريضًا للأجسام المضادة المعادلة في وقت مبكر بعد 15 يومًا من الحقن.  

لوحظت مجموعة من الأعراض الجانبية خفيفة إلى معتدلة ، مثل الحمى ، والتعب ، والصداع ، وآلام العضلات ، والألم في موقع الحقن في جميع مجموعات الجرعات ، ولكنها كانت شائعة مع زيادة الجرعة. تم اعتبار اللقاح بجرعات منخفضة آمنًا وفعالًا من أجل دفع المرحلة الثالثة من التجربة السريرية باستخدام جرعتين 100 ميكروغرام يتم إعطاؤها 29 يومًا على حدة.

بدأت مودرنا والمعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية تجربة المرحلة الثالثة في الولايات المتحدة في 27 يوليو مع خطة لتسجيل وتعيين 30 ألف متطوع إلى مجموعتين - مجموعة واحدة تتلقى جرعتين 100 ميكروغرام من لقاح mRNA-1273 و  يتلقى الآخر 0.9٪ كلوريد الصوديوم.

اعتبارًا من 7 أغسطس 2020 ، التحق أكثر من 4500 متطوع.  وفقًا لـ Financial Times ، خططت شركة مودرنا لتسعير لقاحها بين 50-60 دولارًا لكل جرعة.

 في 11 أغسطس 2020 ، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن الولايات المتحدة ، كجزء من عملية Warp Speed "عملية حكومية طارئة لإنتاج لقاح لفيروس كورونا المستجد​​" قد وقعت اتفاقية لشراء 100 مليون جرعة من لقاح مودرنا المتوقع.

وحصلت شركة مودرنا، التي لم يسبق لها أن طرحت لقاحا في السوق، على ما يقرب من مليار دولار من الحكومة الامريكية، فيما تقدم الولايات المتحدة مساعدات مالية لعدد من اللقاحات المحتملة الاخري.

المراجع : 

ويكيبيديا 

سكاي نيوز 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من هو فيجو الدخلاوي الذي يتم البحث عنه علي ويكيبيديا.. "هنعمل مهرجانات"

من هو فيجو الدخلاوي الذي يتم البحث عنه علي ويكيبيديا.. "هنعمل مهرجانات" لا تخلو أغاني المهرجانات تقريبا من ذكر أسمة في بداية أي أغنية وخصوصا في أغاني حمو بيكا فهو صديق أغلب مطربي المهرجان وموزع اغانيهم الأثير ويصفه الجميع بالتواضع وطيبة القلب ولهذا فهو محبوب منهم جميعا. وظهرت موسيقي المهرجان في مصر منذ فترة ليست بالبعيدة منذ حوالي عقد من الزمان وانتشر مطربين المهرجان فجأة كالنار في الهشيم وتخطت شهرتهم ونجاحهم نجوم كبار ومطربين لهم باع طويل في فن الغناء والطرب. أصبح مطربي المهرجان مطلوبين للغناء في جميع محافظات مصر بجميع الطبقات وجميع أنحاء الوطن العربي.  يعتبر اليوتيوب هو المنبر الرئيسي لمطربي المهرجانات وحققوا من خلاله انتشارا كبيرا ونجاحا فائقا والنجاح الكبير الذي حققه الثنائي حسن شاكوش وعمر كمال بمهرجان بنت الجيران ليس ببعيد وهو الذي حقق ما يزيد عن نصف مليار مشاهده حتي الآن وهو رقم مهول يصعب الوصول إليه .    فمن هو فيجو الدخلاوي صانع هؤلاء وصاحب أشهر اسم مجهول يتردد في اغاني المهرجان من هو فيجو الدخلاوي -اسمه الحقيقي أحمد مصطفى الشهير بفيجو الدخلاوي، من محافظة الإسكندرية م

الانهيدونيا "anhedonia".. كيف تموت المشاعر وهل يمكن أن تعود إلي الحياة من جديد؟

الانهيدونيا "anhedonia".. كيف تموت المشاعر وهل يمكن أن تعود إلي الحياة من جديد؟  الانهيدونيا باختصار هي فقدان القدرة على الإحساس بالمتعة وعدم القدرة على الإحساس بالسعادة من التجارب الممتعة والتي كانت محببة إلى النفس عادة وهو شعور قاسي ومزعج إلي أقصي حد.  قد يبدو الكلام معقدا غير مفهوم إلا أنك بعد قراءة هذا المقال ستدرك حجم المعاناة التي يمكن أن تصيب إنسان في أسهل شيء قد يحصل عليه أشقى الناس في لحظات ما إلا أن مصاب الانهيدونيا يعجز عن هذا حتى لو لم يكن يعاني من أي ما قد يجعله حزين. ما هي الانهيدونيا؟ الانهيدونيا هي سمة سريرية أساسية للاكتئاب والفصام وبعض الأمراض العقلية والنفسية الأخرى ولكن يمكن أن تصيب من هو ليس مصابا بأى أمراض عقلية أو نفسية أخرى أي من الممكن أن يكون منفردا بلا أي أمراض نفسية أخرى .  قد يكون الأمر عسيرا على الفهم , فالنحاول أن نفهم معا و لنتعرف على هذا المرض الغامض الغريب الذى يحول حياة المصاب إلى جحيم لا يطاق . لا تجد الأم المصابة ب أنهيدونيا فرحة من اللعب مع طفلها. مشجع كرة القدم ليس متحمسًا عندما يفوز فريقه. لا يشعر المراهق بأي متعة من اجتياز اختبار القيا

من هو سيف زاهر.. ما لن تجده على ويكيبيديا

من هو سيف زاهر.. ما لن تجده على ويكيبيديا من هو سيف زاهر؟ -سيف محمد زاهر هو شخصية رياضية مصرية و إعلامي رياضي بارز وعضو مجلس إدارة العديد من المجالس الرياضية علي عدة فترات مختلفة.  -عمه هو الكابتن الراحل سمير زاهر "وليس والدة كما هو متداول" رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم السابق وأحد أبرز رؤسائه عبر التاريخ حيث فاز المنتخب الوطني المصري في فترة ولايته بكأس الأمم الافريقية أعوام ٢٠٠٦ و٢٠٨ و ٢٠١٠ . ويقول سيف زاهر عن عمه سمير زاهر أنه والده وليس عمه.  كم يبلغ عمر سيف زاهر -سيف زاهر من مواليد 14 سبتمبر ١٩٧٥ أي أنه يبلغ من العمر ٤٥ عاما بدايات سيف زاهر الإعلامية -ذاع صيته عبر قناة "الحياة" عندما عمل بها مذيعا رياضيا ومقدما للبرامج الرياضية وتنقل عدة مرات بين عدة قنوات حتى أستقر به الحال حاليا مقدما لبرنامج "ملعب أون" بالمشاركة مع الإعلامي الكبير أحمد شوبير الذي يبث عبر شبكة قنوات "أون سبورت" في الحادية عشر مساء حيث يقدم البرنامج بالتناوب مع شوبير و الذي يحظي بمتابعة كبيرة ويعد البرنامج الرئيسي بالقناة. -يقدم سيف زاهر أيضا في الإذاعة برنامج "وان تو