مسلسل شقة 6.. رعب وتشويق وسط معركة الانتشار باستخدام الأسلحة التقليدية

صورة
مسلسل شقة 6..  رعب وتشويق وسط معركة الانتشار باستخدام الأسلحة التقليدية تدين صناعة الدراما بشكل خاص للكاتب الكبير الراحل د.أحمد خالد توفيق عليه رحمة الله بإنقاذها من شبح الملل والتكرار والأفكار المكررة المعلبة منذ عشرات السنين. فبعد النجاح الكبير لمسلسل "ما وراء الطبيعة" و الذي أنتجته منصة "نتفيلكس" العملاقة والذي كان نجاحه مرتبط بالشعبية الهائلة للكاتب الراحل الكبير بين الشباب انتشرت دراما الرعب كالنار في الهشيم. ومع الانتشار التدريجي والاستحواذ للمنصات الرقمية علي سوق الدراما والتي تعد أيضا تهديدا حقيقيا لصناعة السينما بشكل خاص وستقضي مع الوقت نهائيا على القنوات الفضائية التي قتلت شغف المشاهد باعتمادها على شهر واحد فقط لعرض كل ما في جعبتها من إنتاج مع فاصل لا ينتهي من الإعلانات المكرره السخيفه المملة وجد المشاهد ضالته في تلك المنصات "أو في المواقع التي تسرق ما تعرضه تلك المنصات حصريا" التي يجد فيها المشاهد ما يريد وفي أي وقت بعيدا عن الجمعيات الخيرية التي تطالبه بالتبرع ولو بجنية أو عن الكومباوندات الأفلاطونية التي تطالبه بانتهاز فرصة العمر وشراء ڤيلا بس

بارانويا.. "قصة قصيرة"

بارانويا.. "قصة قصيرة"

بارانويا.. "قصة قصيرة"



صلاح ، هذا الفتى الجديد الذي التحق بمدرستنا مؤخراً هو مصاص دماء دون شك! أخبرت أصدقائي بهذا فسخروا مني كعادتهم .. السذج .. سيسخرون مني الآن ثم سيكتشفوا حقيقته مستقبلا ولكن متأخرا بعد أن يكون قد ألتهم أحدهم! كان وسيما للغاية يهتم بأناقته دائما بشكل مبالغ فيه لمجرد طالب صغير ، كان مرحا ودودا قريبا من الجميع رغم حداثة معرفته بهم كانوا يتقبلونه بكل اريحيه.. اللعين كان يحاول التودد إلي أيضا إلا أنني قد تصديت له في حسم وأفهمته أنه لا يمكن أن نصبح أصدقاء لأنني أعرف حقيقته جيدا ولم أوضح له المزيد ، تظاهر بعدم الفهم بشكل مفهوم لي وواضح. أنا أشعر بهم بقلبى، أعرف هؤلاء الأشرار بكياني تمام المعرفة، نعم تلك موهبة وهبني الله إياها أنا أشعر بالشر وأتحسس أنفاسه حتى أتجنبه وأتقيه، هو يسعى لإيذائي دون شك لأنني أعرف حقيقته و يخطط الآن لكيفية الإيقاع بي لقتلى يتآمر ضدي وهو يدعي البراءة والطيبة، أنا خائف جدا بالفعل.. أبكي بحرقة.. أبكي.

_________________________


-رمزى.. أبني أنا مصاب بالبارانويا.. هذا مستحيل!


والدة رمزى المكلومة تصرخ في وجه الطبيب الذى جاء ليكشف على صغيرها بعد أن أشتكى كثيرا لها من أشياء غير مفهومة ومن أشخاص غامضين يحاولون إيذاءه ومصاصي دماء أشرار و بعد أن تدهورت حالته بشدة وظل يبكى بحرقة وهو يرفض الذهاب إلي المدرسة من جديد حتي انهار


=رد عليها الطبيب في رفق محاولا تهدئتها  


-أنا أسف يا سيدتي ولكن الأعراض التي يعاني منها هي خلاصة تعريف الجنون الأرتيابي أو البارانويا، إحساسة بمحاولة الآخرين إيذاءه والتآمر عليه، خوفة المبالغ فيه من أن يعطى أى شخص أى معلومات عنه خوفا من أن تستخدم فى ايذائه، إحساسه أن هناك من يتربص به ويراقبه وشه الدائم فيمن حوله، الوحدة التى أصبح فيها والعزلة الاجتماعية التى فرضها على نفسه كلها تشير إلى هذا.. البارانويا ليست جنون عظمة فقط هذا انطباع خاطئ ساهمت فيه السينما والدراما لكنها قد تتخذ شكلا من اشكال الارتياب، ولكن لا تقلقي العلاج الان متوفر وبسيط للغاية مضادات الفصام والاكتئاب بجرعات محدودة بالإضافة الى جلسات العلاج السلوكي والمعرفي تفي بالغرض تماما وبكل يسر لقد تطور الطب النفسي للغاية ولم يعد الأمر عسيرا كما كان من قبل .. مجرد أسابيع ويعود سليما معافي أفضل مما كان ولا تنسي أن المرض النفسي هو آفة الأذكياء وتلك علامة على مدى ذكاء رمزى وإمكانية استثمار هذا لصالحة فى المستقبل.  


نظرت الأم في ألم إلي صغيرها النائم في إستسلام غير مرتاحة لكلام الطبيب الذي يحاول طمأنتها وهي تنتحب في صمت.  

______________________


عاد رمزى إلي مدرسته من جديد بعد فترة إنقطاع للعلاج، عاد أكثر سعادة و تقبلا للآخرين، لقد شعر بالتحسن بالفعل بعد فترة من العلاج الدوائى وبعد الجلسات النفسية التي خضع لها وفعلا قل الإرتياب عنده بشكل كبير وزالت هواجسه واعتدل تفكيره كثيرا وتهذب.


لم يعد رمزي يشك في الآخرين ولا يخاف منهم، أصبح أكثر تأقلما إجتماعيا بشكل أثار دهشة الآخرين وأسعدهم أصبح محبوبا بين أصدقائه أكثر من الماضى ونشأت بينه وبين صلاح صداقة كبيرة، نعم صلاح مصاص الدماء أو الذي كان يظنه هكذا و كان يهابه ويخشاه.


ضحكا سويا كثيرا وهو يحكي له ما حدث ولماذا كان يكرهه بهذا الشكل عندما سألة صلاح وطلب منه أن يحكي له القصة


-نعم يا صلاح حقيقتك أنا كنت أعرفها دونا عن الآخرين، كنت أعرف أنك مصاص دماء متوحش تتربص بالجميع وتريد أن تنال منى


=نظر إليه صلاح بدهشة بالغة وهو يسأله في أهتمام

 

-لماذا ظننت بي هذا يا رمزى وليس أحدا أخر مثلا لماذا أنا بالتحديد؟


=رد رمزى بعد فترة من التفكير والصمت

 

-لا أعرف يا صديقي


=ثم نظر له وقال وهو يضحك


-ربما لوسامتك المبالغ فيها وتودد الفتيات الدائم إليك وكما تعرف أن هؤلاء الشياطين خصوصا مصاصى الدماء شديدى الوسامة والجاذبية 


=صمت قليلا ثم أكمل


-وربما كنت أمتلك الموهبة فعلا لكشف أمثالكم 


=ضحكا في سعادة من جديد على تلك الدعابة ثم قال صلاح في جدية


-وربما لأنك اكثر ذكاء وتميزا عن الآخرين بالفعل بشكل يثير الدهشة والأعجاب  


=ابتسم رمزى وهو يتظاهر بالرعب ويضع يداة أمام وجهه ويقول بصوت مرتعد


-لا أرجوك لا تأكلني يا ڤامبير

  

=ضحك صلاح وهو يقول في حسم

 

-قليلون هم من يتمتعون بهذا الحدس القوي وهذة الموهبة المتفردة بين البشر، فى عالمكم يسمون تلك الموهبة مرض ويطلقون عليه اسم متحذلق ما بارانويا أو ارتياب أو ما شابه و يحجمون تلك الهبة الفريدة ثم يقتلونها بالأدوية ويخربون تلك الموهبة التي لا تتواجد كثيرا لدي جنسكم الفاني الضعيف وهو ما يسهل مهمتنا، أنا أحبك يا صديقي بالفعل وصدقني أنا أريد مصلحتك ، أنت لا تستحق ان تكون بين هؤلاء أنت تستحق أن ترتقي وأن تكون أقوي، أنت تستحق أن تكون منا نحن، نحن مصاصي الدماء الأذكياء الأقوياء الخالدين للأبد 


وفجأة كشر صلاح عن مخالبه المشوهة و أنيابه الحادة الطويلة ثم غرسها في رقبة رمزى جاحظ العينين والذي لم يستوعب ما يحدث وصلاح يمتص دماءه بنهم وبلا تردد. 


تمت



أقرأ أيضًا


أمين شرطة "قصة قصيرة"


التعويذة "قصة قصيرة"

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من هو فيجو الدخلاوي الذي يتم البحث عنه علي ويكيبيديا.. "هنعمل مهرجانات"

الانهيدونيا "anhedonia".. كيف تموت المشاعر وهل يمكن أن تعود إلي الحياة من جديد؟

من هو سيف زاهر.. ما لن تجده على ويكيبيديا